10.5 ريال متوسط الإنفاق الشهري للأسرة العمُانية على الأنشطة الترفيهية والثقافية


مسقط- شؤون عمانية


ضمن مساعي السلطنة إلى إبراز دورها في التقريب بين الثقافة العربية والثقافات الأجنبية والتلاقي الحضاري بين الشعوب وصولًا إلى حوار حضاري بنّاء للوصول إلى مجتمع عالمي معاصر يعيش في سلام ويوجهه التفاهم المشترك والتسامح، أصدر المركز الوطني للإحصاء والمعلومات (الثقافة مشاركة وانتشار) والذي يأتي ضمن سلسلة اصدارات المركز للإحصاءات الثقافية لكنه يعد الأول من حيث تم فيه استخدام مفاهيم ومصطلحات وفق إطار اليونسكو للإحصاءات الثقافية 2009م بتصنيفات تضم مجالات هامة في التراث الطبيعي والثقافي والمجالات الأخرى ذات الصلة.


وتأتي أهمية هذا الإصدار من كونه يعطي أدلة استدلال إحصائية ومعلوماتية تخدم المخططين والمهتمين بالجوانب الثقافية التي تشمل مجموعة متنوعة من الخصوصيات الدينية والمادية والفكرية والعاطفية التي تميّز مجتمعاً معيناً أو مجموعة معينة، ولا تشمل الفن والأدب فقط، بل أنماط الحياة وطرق العيش المشترك، ونظم القيم والتقاليد والمعتقدات وما تلعبه هذه الأوجه من أهمية بالغة في حياة الناس ودورها في التنمية.

ويغطي الإصدار مجالات التراث الثقافي والطبيعي والأداء والاحتفالات والفنون البصرية والصناعات الحرفية والكتب والصحافة والوسائط المرئية والمسموعة ومتغيرات الثقافة والإنفاق على الثقافة ومجالات أخرى ذات صلة.
ففي مجال التراث الثقافي والطبيعي تبين الإحصاءات الواردة في الإصدار أن عدد المتاحف بالسلطنة ارتفع من 10 متاحف في عام 2015م إلى 12 متحفا في عام 2019م فيما ارتفع عدد الزوار خلال تلك الفترة بـ 68.5% ليصل بنهاية عام 2019م إلى 408 آلاف و40 زائرا 78% تركزوا في 3 متاحف هي المتحف الوطني ومتحف الزبير ومتحف أرض اللبان، كما ارتفع عدد العاملين بالمتاحف خلال نفس الفترة بـ 25.6% ليبلغ 186 عاملا.


وارتفع عدد زوار القلاع والحصون البالغ عددها 51 قلعة وحصن بنسبة 71.2% بين عامي 2015 و2019 ليبلغ 426 ألفا و525 زائرا في عام 2019 فيما بلغ إجمالي عدد العاملين 110 عمال.

كذلك ارتفع عدد زوار المناظر الطبيعية والثقافية البالغ عددها 330 ليبلغ الفا و523 زائرا، أما فيما يخص فنون الأداء فقد بلغ عدد المسارح عام 2019م نحو 13 مسرحا فيما ارتفع عدد العروض المسرحية من 17 في عام 2015م إلى 132 في عام 2019م، كما انعكس ذلك على عدد الفرق المسرحية التي ارتفعت من 35 فرقة مسرحية في عام 2015م إلى 101 فرقة في عام 2019م، وارتفع أيضا أعداد الحضور في المسارح بأكثر من الضعف على الرغم من انخفاض أعداد مقاعد المسارح بـ 21.3%.


وفيما يخص الفنون البصرية والصناعات الحرفية بلغ عدد اللوحات والرسومات المعروضة في عام 2019م نحو ألف و291 لوحة فيما بلغ عدد الفنانين المشاركين 507 والزوار 16 ألفا و500 زائر.
وفي التصوير الفوتوجرافي ارتفعت اعداد محلات التصوير من 416 في عام 2015 إلى 459 محلا في عام 2019م.

وفي الحرف ارتفع عدد محلات بيع وتجارة المنتجات الحرفية بـ 94% ليبلغ 348 محلا على الرغم من انخفاض ورش العمل للمنتجات الحرفية بـ 21.6% لتبلغ 29 ورشة في حين ارتفع عدد العاملين بـ 34% ليبلغ 23 ألفا و591 عاملا.


وارتفعت اعداد الكتب المنشورة بين العامين 2015 و2019 بنسبة 52.7% ليبلغ 767 كتابا فيما بلغ عدد الكتب المحلية المترجمة للغات الاخرى 8 كتب والكتب الأجنبية المترجمة للعربية 8 كتب، كما ارتفع عدد المكتبات العامة بـ 19% لتبلغ 31 مكتبة.

وفيما يخص الوسائط المرئية والمسموعة والإعلام التفاعلي بلغ عدد القنوات التلفزيونية الفضائية الوطنية (الحكومية والخاصة) 5 قنوات إضافة إلى 11 إذاعة (حكومية وخاصة ورسمية )، كما بلغ عدد الشركات المقدمة لخدمة الانترنت 5 شركات في حين ارتفعت قيمة واردات السلطنة من الألعاب الإلكترونية بـ 293%.


وفي خدمات التصميم والإبداع بلغ عدد دور تصميم وعرض الأزياء 25 دارا تضم 63 عاملا فيما ارتفع عدد محلات التصميم الجرافيكي لتصل إلى 814 محلا تضم ألفين و9 عمال.

وبلغ عدد المنشآت العاملة في مجال التصميم والديكور الداخلي 3 آلاف و588 منشآه تضم 9 آلاف و815 عاملا، كما بلغ عدد المنشآت المتخصصة في التصميم العمراني والمناظر الطبيعية الثقافية 380 منشأة تضم 3 آلاف و440 عاملا.


وفي الإنفاق على الثقافة تبين الاحصاءات أن الإنفاق الحكومي على التراث والثقافة خلال عام 2019 بلغ 237 مليون و111 ألف ريالا عمانيا مشكلا ما نسبته 1.8% من إجمالي الإنفاق فيما بلغ متوسط الإنفاق الشهري والاستهلاك للأسرة العمانية على الثقافة والترفيه 10.599 ريال عماني حيث جاءت محافظتا مسقط والداخلية في مقدمة محافظات السلطنة بمتوسط إنفاق بلغ 17.749 ريال عماني و17.142 ريال عماني على التوالي وفق ما بينت الإحصاءات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.

وفي متغيرات الثقافة بينت الإحصاءات أن عدد الخريجين بتخصصات المجتمع والثقافة في عام 2019 بلغ 3 آلاف و381 خريجا استحوذ الإناث منهم على ما نسبته 61% فيما بلغ عدد المقبولين في هذه التخصصات 3 آلاف و591 والمقيدين 13 ألفا و818 طالبا، كما بلغ عدد خريجي تخصصات الفنون الإبداعية 575 خريجا والمقبولين 233 فيما بلغ عدد المقيدين ألفين و281 طالبا.


وفي المجالات ذات الصلة بلغ عدد الجوامع والمساجد بالسلطنة خلال عام 2019 م نحو 15 ألفا و584 جامعا ومسجدا وبلغ عدد الأئمة والمؤذنين والوعاظ 4 آلاف و597.

وبلغ عدد الحجاج من السلطنة خلال عام 2019 نحو 14 ألفا و300 حاجا وبلغ عدد مدارس القرآن الكريم بلغ 830 مدرسة تضم 16 ألفا و236 طالبا وألفا و237 معلما.


وفيما يخص السياحة ارتفعت أعداد الفنادق والشقق الفندقية بين عامي 2015 و2019 بـ 54.4% ليرتفع عدد النزلاء في إجمالي الفنادق والشقق الفندقية والمفروشة بـ 43%، كما بلغ عدد الاتحادات الرياضية 12 اتحادا والأندية الرياضية 44 ناديا.