تعرّف على المسح الوطني الاستقصائي المصلي لعدوى كورونا وأهدافه

مسقط- شؤون عمانية

انطلاقا من الإيمان التام بأهمية توظيف البيانات والاحصائيات الوبائية لوضع أسس استراتيجيات قائمة على العلم لمجابهة جائحة كوفيد-19 وبتظافر جهود جميع المعنيين من الأفراد والمؤسسات، بدأ هذا الاسبوع المسح الوطني الاستقصائي المصلي لعدوى مرض فيروس كوفيد-19 الذي يشمل جميع الولايات بالسلطنة بشكل مسح متسلسل مقطعي٠

يتم اجراء المسح على أربع دورات تستغرق كل دورة خمسة أيام يفصل بين كل دورة وأخرى أسبوعين وذلك على مدى عشرة أسابيع قادمة، وسيكون العدد الكلي للمشاركين ما يقارب 20,000 سيتم توزيعهم بحساب 5,000 لكل دورة بواقع 380-400 مشاركا من كل محافظة.


يهدف المسح الوطني في المقام الأول إلى قياس مدى انتشار عدوى مرض كوفيد-19 في المجتمع العماني ،وتقييم هذا الانتشار على مستوى المحافظات ومستوى الفئات العمرية المختلفة، كما سيتم استخدام نتائج المسح في وضع الاستراتيجية الوطنية للتصدي لجائحة كوفيد-19 للفترة القادمة واستخدامها كمؤشر للوقت الذي يمكن فيه رفع القيود المفروضة على الحركة وإعادة فتح الخدمات المغلقة داخل البلاد.
الجدير بالذكر أن العينات تم اختيارها من جميع سكان السلطنة من مختلف الاعمار بما في ذلك الوافدين بشكل عشوائي حتى يتسنى اسقاط نتائج المسح على المجتمع، وسيتلقى الأشخاص الذين تم اختيارهم للمشاركة إتصالا هاتفيا من ممثلي وزارة الصحة بالمحافظات لأخذ الموافقة الشفهية المبدئية على أن يتم توجيههم بعد ذلك لأقرب مركز او مجمع صحي لاستكمال باقي خطوات المسح بعد التنسيق بين ممثلي وزارة الصحة والمركز او المجمع الصحي، وتتلخص الخطوات في أخذ موافقة كتابية من الشخص الذي وقع عليه الاختيار، وتجميع البيانات الخاصة به عن طريق برنامج ترصد+ والتي تشمل البيانات الديموغرافية وتعبئة استبيان حول التاريخ المرضي والحالة الاجتماعية والاعراض مع أخذ عينة دم لفحص الاجسام المضادة لمرض كوفيد-19، وسيتم اشعار المريض بنتيجة الفحص الكترونيا.

ويتم التعامل مع المشاركين في المسح عند حضورهم للمشاركة في بيئة آمنة تضمن عدم اختلاطهم بالمرضى ٠ كما يتم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية اللازمة لهم في هذا الخصوص ٠