شاب عُماني يدشن منصة لعرض منتجات التجار والتوصيل للمستهلكين.. هكذا تصل لعملائك

كتب- عبدالله الشافعي

تنتشر المتاجر في أرجاء سلطنة عمان بمختلف أنواعها، لكن مع التطور الذي يشهده العالم، أصبح التسوق الإلكتروني يستقطب شريحة كبيرة من الجمهور، وقد نرى في السنوات المقبلة التحول بشكل كامل للتسوق عبر الإنترنت.

بسبب التطور الحاصل، قرر راشد المسروري تدشين منصة إلكترونية وتطبيق للهواتف، لبيع منتجات التجميل والإكسسوارات والملابس، لتسهيل عملية البيع على التاجر، وعملية الشراء على العميل.

ويقول إنه وجد فجوة بين عمليات البيع والشراء بين التجار والعملاء، فكان الهدف من هذه المنصة هو زيادة الظهور الاجتماعي للتاجر والمساهمة في إيجاد عملاء محتملين له مِن عُمان أو خارجها.

استهداف هؤلاء التجار

يحكي ” المسروري” في حديثه لصحيفة شؤون عمانية أن المنصة عبارة عن مؤسسة تجارية رسمية يديرها فريق عمل موزع على الإدارة والتسويق.

وتستهدف المنصة تجار العطور والبخور ومستحضرات التجميل والعناية بالبشرة والموضة والملابس، على أن يتم توسعة قائمة الأصناف المعروضة لتشمل الكثير من المنتجات في الفترات المقبلة.

اقرأ أيضا: خسر وظيفته فحقق حلمه.. صاحب مكتبة “قرّاء المعرفة” يحكي تجربته مع عالم الكتب

المنصة وأصحاب المنتجات

لا يقتصر دور المنصة تجاه التاجر على عرض منتجاته فقط، بل تتولى عملية البيع بالكامل بداية من العرض والطلب والتسويق ونهاية بالتوصيل إلى العملاء حسب الشروط والأحكام بين التاجر والمنصة.

وفي حال رغبة التاجر في الاشتراك، يتم إبرام عقد خاص بين التاجر والمنصة لضمان حقوق جميع الأطراف.

مميزات وانتشار حول العالم

لا تقتصر عمليات الشراء على العملاء داخل السلطنة فحسب، بل يؤكد راشد المسروري أنه يمكن لأي شخص في مختلف دول العالم الدخول على المنصة وطلب المنتج الذي يريده.

ويشير إلى أن المنصة تعتبر من المنصات المتخصصة الحاصلة على العلامة التجارية المسجلة، وتعمل بشكل آلي كامل من الطلب وحتى التوصيل حتى باب المنزل.

من يمكنه الاشتراك في المنصة

قال راشد المسروري إنه يمكن لجميع التجار الاشتراك في المنصة وعرض منتجاتهم، بدءا من التجارة المنزلية مرورا بالمحلات، موضحا أنها فرصة لتوسعة انتشار التاجر في السلطنة وباقي دول العالم.

رسوم اشتراك التجار

تتيح المنصة فترة تجريبية للتجار لبيع منتجاتهم مدتها شهر كامل، بعدها يكون الاشتراك السنوي 40 ريالا عمانيا، لكنه في الفترة الحالية يوجد تخفيض بمناسبة التدشين لتكون قيمة الاشتراك السنوية 25 ريالا فقط.

وأكد “المسروري” أن هذه الأسعار المخفضة تم الاتفاق عليها للتغلب على ارتفاع أسعار الإيجارات والرسوم الخدمية الأخرى.

توصيل المنتجات للعملاء

تتم عملية التوصيل بشكل آلي وتحت مسؤولية المنصة، ويتم إضافة رسوم للتوصيل تظهر في فاتورة الشراء حسب الرسوم المعتمدة في الخدمات اللوجستية المحلية أو الدولية أو الطلب من خارج البلاد.

ودعا “المسروري” جميع التجار إلى المبادرة والتسجيل لتجربة الخدمة التي تساعده في الانتشار بشكل جيد.