في الذكرى العاشرة لرحيله..دار الأوبرا السلطانية تكرم اليوم الفنان بافاروتي

العمانية: تقيم دار الأوبرا السلطانية مسقط مساء اليوم  حفل تكريم للفنان لوتشيانو بافاروتي أشهر مطربي الأوبرا حول العالم بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيله في عام 2007.

ويبدأ حفل الافتتاح بافتتاح المعرض الحصري التاريخي لأثمن ممتلكات الفنان بافاروتي، وسيكون ضيف الحفل الرئيسي صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد عضو مجلس إدارة دار الأوبرا السلطانية مسقط، وسيلقي الكلمة الافتتاحية.

وقال صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد في تصريح لوسائل الإعلام حول أهمية هذه المناسبة إن المعرض يضمّ مجموعة من الكنوز، والمقتنيات التي تجسّد لحظات مضيئة في مشوار بافاروتي الفنّي، وتؤرّخ حقبةً ذهبيةً محفوظة في تاريخ الأوبرا ومن بين الموجودات التي نراها اليوم مستندات ووثائق تحمل في طيّاتها أهمية تاريخية كبرى جمعها بافاروتي، ومن بينها المقطوعات الأصلية التي تعتبر من أشهر الأعمال الأوبرالية، علاوةً على خطابات بقلم اثنين من الملحنين المفضلين لديه، جياكامو بوتشيني، وجوسيبي فيردي.

وأضاف سموه أن المعرض يحتوي على الملابس الغنيّة بذكريات أروع الأدوار التي لعبها بافاروتي ومجموعةٍ من الجوائز التي حصدها والألبومات الذهبية، والمقتنيات الشخصية المميّزة.

وسوف تحضر أرملة الفنان لوتشيانو بافاروتي – نيكوليتا مانتوفاني بافاروتي – صاحبة “مؤسسة لوتشيانو بافاروتي” الحفل المميز، ومن المخطّط أن تلقي كلمة في افتتاح فعاليات المعرض.. كما ستكون ضيفة الشرف في جلسة “قهوة، وتمر” التي ستعقدها دار الأوبرا السلطانية مسقط في تمام الساعة 7 مساءً اليوم الأربعاء 13 ديسمبر الجاري.

ويستقبل معرض مقتنيات بافاروتي بدار الأوبرا الزائرين بداية من يوم الافتتاح الرسمي 14 ديسمبر الجاري وحتى يوم 6 يناير المقبل، ويضمّ مجموعة من خطابات المعجبين من النبلاء، والشخصيات الرفيعة مثل: الليدي ديانا أميرة ويلز ونيلسون مانديلا.

كما تعرض مجموعة من الوثائق المهمة التي حرص بافاروتي نفسه على جمعها، مثل الخطابات التي كتبها المؤلفان الأقرب إلى قلبه: جياكومو بوتشيني وجوزيبي فيردي وتشكيلة من ملابس بافاروتي من أشهر أدواره، والمدوّنات الموسيقيّة الأصلية لأهمّ عروض الأوبرا التي قدّمها، والجوائز التي حصل عليها، وأسطواناته الذهبية، ومقتنياته الشخصيّة المميّزة إضافة إلى لوحة فنية رسمها بافاروتي بنفسه.

ويشتمل الاحتفال في يومه الأول على الحفل الموسيقي الساهر في تمام الساعة 7 مساءً بمشاركة أربعة من أهمّ الأصوات على ساحة الأوبرا اليوم وهم المطربة الإيطالية الشهيرة فيورينزا شيدولينز، وهي سوبرانو إيطالية معروفة فازت بمسابقة غناء “لوتشيانو بافاروتي” عام 1996، ثم غنت مع بافاروتي لاحقًا في أوبرا ” توسكا” لبوتشيني.. كما تشارك في الحفل سومي جو، وهي كولوراتورا سوبرانو من كوريا الجنوبية حاصلة على جائزة “جرامي”، وتشتهر بتقديمها الرائع لأعمال البل كانتو، بالإضافة إلى مهارتها الموسيقية الاستثنائية.

وينضمّ إليهما في أدوار التينور الرئيسية نجما الأوبرا الإيطاليان الرائعان فرانشيسكو ميلي، ومارتشيللو جورداني، وهما مطربان محترفان، ومؤديان متمرّسان لأدوار البل كانتو حيث تمّ اختيار هذين الفنانين بعناية لعلاقتهما الوثيقة بالفنان بافاروتي، إما من خلال الدراسة على يديه، أو مشاركته العروض على المسرح، ولا شكّ أن ذكرياتهما الجميلة، وتقديرهما العميق له ولفنه سوف يجعل من المشاركة في الحفل تجربة ملهِمة.

وكرّس لوتشيانو بافاروتي جزءًا كبيرًا من وقته خلال السنوات الأخيرة من حياته لدعم المواهب الغنائية الشابة. أسعده التدريس، وتمنّى أن تكون مشاركته وخبراته مع الطلاب وسيلة مميزة لتخليد حبّه الشديد، وشغفه العظيم بالأوبرا. لهذا يشارك أربعة مطربين شباب من “مؤسسة لوتشيانو بافاروتي” في تقديم عرض ساحر في الحفل الساهر، وهم السوبرانو كلاوديا ساسو، والتينور إيفان أيون ريفاس، والميزو سوبرانو آنا فكتوريا بيتس، والباريتون دانيلي تيرينسي.

وسوف يغني المطربون الأربعة في فعالية دار الأوبرا السلطانية مسقط “موسيقى على الغداء” في تمام الساعة 12:30 ظهرًا يوم السبت 16 ديسمبر في رواق الأوبرا جاليريا.

ولن تكون المرة الأولى التي يشارك فيها مطربون شباب من “مؤسسة لوتشيانو بافاروتي” في تقديم عروضهم في دار الأوبرا السلطانية مسقط، وبهذا الخصوص يقول صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد إن “دار الأوبرا السلطانية مسقط استقبلت مواهب عديدة من “مؤسسة لوتشيانو بافاروتي” في شهر مارس 2016 لتقديم العرض الذي حقق نجاحًا منقطع النظير “الناي السحري للأطفال أو هزيمة الوحوش” واليوم يشرفنا استقبال مجموعة جديدة من مطربي مؤسسة بافاروتي الشباب، لتقديم عروضهم ليس في الحفل الموسيقي الساهر فحسب، بل أيضًا في حفل خاص منفرد في الأوبرا جاليريا، ليستمتع عامة الجمهور بأصواتهم الساحرة ومهاراتهم المبهرة”.

وأضاف سموه “ونحن نحتفل بلوتشيانو بافاروتي التينور، نحاول إعادة اكتشاف لوتشيانو بافاروتي الإنسان، الذي ظلّ على مدار مشواره الفني الطويل شخصًا عظيمًا نبيلًا.

وسوف يشهد مسرح دار الأوبرا السلطانية مسقط برامج جذابة، ومتنوعة على خلفية مجموعة حصرية من الصور الفوتوغرافية، ومقاطع الفيديو للفنان بافاروتي، بينما تُعزف ألحان أشهر الأغاني المحبوبة في تاريخ الأوبرا من أعمال فيردي (أوبرا “الحفل التنكري”، أوبرا “لا ترافياتا”، أوبرا “ريجوليتو”)، وبوتشيني (أوبرا “مدام بترفلاي”، أوبرا “توسكا”)، وليونكافالو (أوبرا “المهرج”، وأوبرا “الصباح”)،

ودونيزيتي (أوبرا “لوتشيا دي لاميرمور”)، وبونكييلي (أوبرا “الجيوكاندا”)، وغيرهم من المؤلفين الموسيقيين العظماء، وستدبّ الحياة في الآلات الموسيقيّة لعازفين بارعين بإشراف المايسترو المعروف فابريتسيو ماريا كارميناتي وهو يقود واحدة من أهم الفرق في إيطاليا؛ وهي الأوركسترا الفيلهارمونية لمهرجان البيانو الدولي في بريشا وبيرجامو.

الجدير بالذكر أن دار الأوبرا السلطانية مسقط نجحت في عام 2011 أن تدخل التاريخ من أوسع أبوابه بوصفها أول كيان ثقافي هائل، وفريد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط. وسرعان ما اشتهرت الدار بأنها مؤسسة رفيعة المستوى تجذب أشهر المواهب في أوروبا، والأمريكتين، وآسيا، وأفريقيا، والشرق الأوسط. وقد احتفلت دار الأوبرا السلطانية مسقط في عام 2013 بالذكرى المئوية لميلاد كلّ من جوزيبي فيردي، وريتشارد فاجنر.

واليوم تنضمّ دار الأوبرا إلى نظيراتها حول العالم في تكريم واحد من أشهر مطربي الأوبرا حول العالم؛ الفنان الأسطوري لوتشيانو بافاروتي بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيله في عام 2007.