هيئة الدواء السويسرية تعتمد أول مكمل غذائي من اللبان العُماني

صلالة- شؤون عمانية

إنجاز علمي كبير ومميز لأول منتج على مستوى السلطنة من اللبان العماني معتمد من هيئة الدواء السويسرية تم تطويره من قبل جامعة ظفار وتم تصنيعه في شركة البينا ميد السويسرية
AlpinaMed AG-Switzerland

“منتج فرانك عمان” بمعنى أخر” لبان عمان” أول مكمل غذائي عماني تم تطويره من قبل مركز أبحاث جامعة ظفار من صمغ اللبان العماني وتم تصنيعه من قبل شركة البيناميد السويسرية للأدوية والمكملات الغذائية على هيئة أقراص يتم تناولها عن طريق الفم.ومنتج “فرانك عمان” معتمد من قبل الهيئة السويسرية للادوية ومصنع حسب متطلبات الهيئة السويسرية للأدوية ومعايير التصنيع الجيد.
يأتى هذا الأنجاز الذي تحقق بعد أكثر من سنة على التعاون بين جامعة ظفار والشركة السويسرية للأدوية والمكملات الغذائية والذي شمل إجراء دراسات مشتركة تضمنت تحاليل كيميائية للمواد الفعالة الموجودة في صمغ اللبان العماني بأجهزة متقدمة ومتطورة في كل من مختبرات الشركة و جامعة ظفار وبشكل مستقل وتم عمل مقارنات مابين المواد الفعالة والمسؤولة عن الفاعلية المضادة للألتهابات خصوصا تلك الالتهابات المرتبطة بجهاز المناعة في صمغ كل من اللبان الهندي واللبان العماني والمتمثلة باحماض البوزويلك واليوبلك اضافة الى دراسات عديدة اخرى تمت من قبل جامعة ظفارشملت تحديد فاعلية المنتج من النواحي البايولوجية و الصيدلانية ودراسات سمية متكاملة بما فيها داسات طويلة الامد ،كذلك تأثيراته على الجينات حسب البروتكولات العالمية وغيرها من الدراسات الاخرى.
من الجدير ذكره أن اللبان الهندي هوالوحيد المعتمدعالميا والمسجل لدى الهيئة السويسرية للادوية وغيرها من الموسسات العالمية الاخرى , كما ان هناك اكثر من ٧٠ منتج مكمل غذائي تستخدم اللبان الهندي تصنع من قبل شركات ألمانية وسويسرية ونمساوية وأمريكية وهندية وغيرها من الشركات وتباع في عدد كبير من دول العالم. إضافة الى ان هناك منتج من اللبان الهندي مسجل دواء الهندي ومعتمد من هيئة الدواء الاوربية كدواء يستخدم لبعض حالات سرطان الدماغ.
وأكد البروفيسور لؤي جميل رشان- الباحث الرئيسي في مركز ابحاث جامعة ظفار ان “منتج فرانك عمان” يمكن استخدامه لبعض التهابات المفاصل والقولون والرئة وتحتوي العبوة على ١٠٠ قرص تؤخذ عن طريق الفم وحسب التعليمات المذكورة على العبوة وقد بدأ فعليا تسويق المنتج ضمن المرحلة الأولى في الدول الناطقة باللغة الالمانية (سويسرا ،النمسا والمانيا) على أن يليها فيما بعد دولا أخرى . من ناحية أخرى نامل أن يتم تسجيل المكمل الغذائي من قبل وزارة الصحة العمانية وحسب التعليمات المعتمدة من قبل لجنة التسجيل المكملات الغذائية.
ان هذا الانجاز الكبير الذي حققته جامعة ظفار سيفتح الباب لأعتماد اللبان العماني عالميا كما هو الحال في اللبان الهندي وأن يتم إستخدامه في الصناعات الدوائية والمكملات الغذائية ومسحتضرات التجميل من قبل الشركات العالمية.
من ناحية أخرى، من المؤمل ان يتم انتاج سبعة منتجات من اللبان العماني تم تطويرها من قبل جامعة ظفار خلال العام ٢٠٢١ ويتم تصنيعها وتسويقها في الاسواق الامريكية كخطوة اولى من قبل شركة بارس بايوساينس الامريكية. أربعة من تلك المنتجات ستكون على شكل كبسول لحالات التهابات الشعب الهوائية والمفاصل والقولون العصبي وتضخم البروستات الحميد. اما المنتجات الأخرى ستكون على شكل مراهم لحالات الأستخدام الخارجي لألتهاب المفاصل والتشنجات العضلية والجروح والحروق والبواسير.
واشار بروفسيور لؤي انه سيتم الحديث عن هذا المنتج وبتفاصيل اخرى بعد ان يتم أكمال تصنيعه خلال الاسابيع القادمة وتعتبر تلك إضافة الي الأنجازات الكبيرة التي حققتها جامعة ظفار في مجال أبحاث اللبان والنباتات الطبية.