تطوير معقم وملطف لليدين من اللبان العُماني

صلالة- شؤون عمانية

في ظل استمرارية جائحة كورونا والمناشدات باتخاذ الاحتياطات الاحترازية للوقاية من فايروس كوفيد 19 ومن ضم مساهماتها العلمية والتطويرية تمكنت مختبرات مركز الابحاث بجامعة ظفار من تطوير منتج طبيعي جديد من اللبان العماني كمعقم ويعمل علي ازالة وقتل الجراثيم وبعض المايكروبات اضافة الي ترطيب وتلطيف اليدين
وتعد تلك التركيبة والتي تم من خلالها استخدام مواد محلية مستخرجة من صمغ اللبان العماني ومواد اخري مضافة مع اعتماد كافة معايير منظمة الصحة العالمية وفق افادة بروفسيور لؤي جميل رشان الباحث الرئيسي في وحدة التنوع الاحيائي بالمركزوالذي اشار الي ان مختبرات مركز ابحاث جامعة ظفار عملت علي دراسة الخصائص الفيزيائية والكيميائية للشكل النهائي للمنتج وتقييم فاعليته علي عدد كبير من الجراثيم ومقارنة تلك الفاعلية مع فاعلية بعض المنتجات المستخدمة لتعقييم اليدين كأجراء وقائي لتجنب الاصابة بفايرس كورونا المستجد
. لقد تم اعتماد معايير منظمة الصحة العالمية في هذه التركيبة التي قام بتطويرها فني مختبر اللبان والتنوع الحيوي الصيدلاني محمد رشان وشملت استخدام مواد محلية يتم استخراجها من صمغ اللبان العماني ويضاف لها مواد اخرى ويكون على هيئة لوشن.
وقد قام مركز الابحاث باجراء الدراسات اللازمة على هذه التركيبة المميزة والتي شملت:

  1. دراسة الخصائص الفيزيائية والكيميائية للشكل النهائي للمنتج.
  2. تقييم فاعلية المنتج على عدد كبير من الجراثيم ومقارنة تلك الفاعلية مع فاعلية بعض المنتجات المستخدمة لتعقييم اليدين والتي تستخدم حاليا كاجراء وقائي لتجنب الاصابة بفيروس كورونا المستجد.
  3. دراسة تاثير المنتج على الجلد في حيوانات التجربة التي استمرت لعدة اسابيع والتي اظهرت سلامة المنتج وعدم حصول حساسية او احمرار او اعراض اخرى.
  4. دراسات شملت تحديد المكونات الكيميائية لهذا المنتج وعدم احتوائه على بعض المعادن الثقيلة وغير ذلك من الدراسات الاخرى وحسب البروتكولات العالمية.
  5. دراسة تصنيع كميات كبيرة من المنتج بعد ان تم تصنيع كمية على مستوى المختبر واكمال الدراسات عليه.
  6. دراسات اخرى.
    ويضيف البروفيسور لؤي جميل رشان-الباحث الرئيسى في وحدة التنوع الاحيائي بمركزالأبحاث جامعة ظفارالى ان هذا المنتج في إطارأكمال تسجيله لدى الدوائر الصحية المختصة بغرض إنتاجه حسب التوجيهات والتعليمات الصحية.