نجاح عملية زراعة القوقعة لطفلة عمرها سنة ونصف

  مسقط- شؤون عمانية

نجح فريق طبي من قسم الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى النهضة مؤخرا في اجراء عملية زراعة قوقعة لطفلة عمرها سنة ونصف فقدت حاسة السمع بعد إصابتها بمرض التهاب السحايا وتعرضها لتكلس في القوقعة الحلزونية لكلا الأذنين .

 العملية التي استغرق اجراؤها قرابة أربع ساعات  تعد العمليات  النادرة والصعبة في مجال زراعة القوقعة .

   الدكتور عمار بن محسن اللواتي ـ استشاري أول أذن وأنف وحنجرة والمختص بجراحة زراعة قوقعة الأذن بمستشفى النهضة  ـ  أكد بأن العملية  ليست الاولى من نوعها التي يجريها الفريق الطبي بالمستشفى ، حيث اجرى مسبقا أكثر من ( 470 ) عملية ، منها ( 19 ) عملية لأطفال اصيبوا بمرض التهاب السحايا الذي يسبب في بعض الاحيان فقدان المسمع لدى الاطفال ، والذي يتطلب علاجه زراعة القوقعة في أسرع وقت ممكن ، حتى لا يصاب الطفل المريض بتكلس في جهاز القوقعة الحلزونية .

  واشار الدكتور عمار اللواتي الى أن مثل هذه الحالات عادة ما تكون طارئة ، ويجب الاسراع في علاجها ، ليس فقط لسلامة وحياة الاطفال وانما للحفاظ على حاسة السمع لديهم ، حتى لا يتعرضون للإعاقة السمعية .

 موضحا أن الحالة الحالية تعد الثالثة بالسلطنة حتى الآن التي يتم اجراء عملية لها بسبب تكلس الحلزونية وتعتبر من الحالات الصعبة ، لأن اجراء مثل هذا النوع من العمليات يتطلب مشاركة مجموعة من الأطباء  في مختلف التخصصات الطبية بالمستشفى ( أقسام التخدير والاشعة والاطفال).

  واضاف الدكتور عمار اللواتي ـ  بأن رحلة العلاج تطلبت في مرحلتها الأولى انقاذ الطفلة من خطر التهاب السحايا الذي كان يهدد حياتها ، وبعد ذلك بدأت مرحلة علاج السمع ،  مؤكدا على أن الحالة الصحية للطفلة مستقرة حاليا بعد إجراء عملية زراعة القوقعة لها من أذن واحدة فقط ،    وقد غادرت الطفلة المستشفى اليوم ( الاحد ) ، وستخضع للمتابعة واستكمال بقية التدخلات العلاجية لاحقاً .

 وحث الدكتور عمار اللواتي جميع اولياء الامور بمتابعة نقص السمع لدى اطفالهم بشكل مستمر ، وفي حال لاحظوا أية مشاكل سمعية عليهم مراجعة المؤسسات الصحية في مختلف محافظات السلطنة مباشرة لقياس السمع لدى اطفالهم .

وقدم في الأخير شكره لجميع أفراد الطاقم الطبي الذي أجرى العملية ، وذلك على جهودهم الطيبة وتفانيهم في اداء الخدمات العلاجية للمرضى .