حوار صريح مع الكاتب أحمد الشيزاوي حول خطة التوازن المالي وأثرها على المواطن

_ نتائج تنفيذ مبادرات برنامج التوازن المالي سوف تمس مستوى دخل الأفراد ومستويات الرفاه التي كانوا يتمتعون بها.
_ الشريحة الثانية سوى تتأثر ويجب عليها ان تعيد تخطيط سلوكها المالي والاستهلاكي.
_ يمكن لمجموعة من الاهالي تأسيس شركة مساهمة مقفلة (أهليه) بغرض إدارة جمعيات تعاونية استهلاكية في صورة مراكز تسوق* .

حاوره: راشد البلوشي


ضمن برنامجها في استضافة الكُتّاب والمحللين للحديث حول المواضيع المختلفة التي تخص الشأن المحلي؛ استضافت مجموعة هنا عُمان في تطبيق الواتسآب مساء أمس الأربعاء الكاتب والمحلل في الشأن المحلي أحمد بن علي الشيزاوي الذي قال بأن الحكومة عندما أعلنت خطة التوازن المالي كان من المفترض على المواطن ان يتهيأ لعدة قرارات قادمة. منها ما أعلن عنه ومنها ما هو قادم في الطريق.

وجاءت هذه الاستضافة في مجموعة هنــا عمان في ضوء مناقشة ما جاء في تغريدة نشرها الشيزاوي على حسابه في تويتر بهذا الشأن.

وبيّن الشيزاوي إن تنفيذ مبادرات برنامج التوازن المالي سوف تمس مستوى دخل الأفراد ومستويات الرفاه التي كانوا يتمتعون بها مشيرا الى أمثله على تلك المبادرات ومنها الضرائب التي سوف تفرض او فرضت ومراجعة الرسوم واعادة النظر في توجيه الدعم

وقال ايضاً: عندما نتحدث عن دراسة وإيقاف صرف بعض البدلات، سيبدأ سريان القرار الخاص بها بشهر ابريل 2021م وبلغ تأثير إيقاف البدلات في بعض الحالات زهاء 20-25% من الراتب.


وأشار قائلا: الى الناس لم تشعر حتى الان بنتائج رفع الدغم عن الكهرباء، لأن الفواتير لم تظهر حتى الان. لكن أتوقع مع نهاية فبراير ومارس القادم. سوف تبدأ تشعر بالفرق وتتحدث عن هذا الموضوع.
متسائلا في ذات الوقت هل بديان سريان هذه المبادرات بشهر ابريل جاء صدفة؟ او انه غاب عمن خطط لفترة السماح؟ إذا ما علمنا ان شهر ابريل يصادف شهر رمضان المبارك. ومناسبة عيد الفطر المبارك، واستطرد قائلا: شهر ابريل سوف يبدأ سريان ضريبة القيمة المضافة بواقع 5% على بعض السلع، ولما تتظافر كل هذه العوامل من المؤكد انها سوف تشكل ضغط على موازنة المواطن، وبالتالي أرى أنه يجب أن يكون هناك استباق من قبل الحكومة ومن قبل المواطن استعدادا لتلافي الاثار المحتملة.


القيمة المضافة

وحول سؤال عن كيف سيواجه المواطن تحديات القيمة المضافة ومصاريف رمضان في ظل ضعف الدخل وقلة الرواتب؟


قال احمد الشيزاوي: لا يمكن تعميم ذلك على جميع الفئات من المواطنين فعلياً لدينا ثلاث شرائح من المواطنين.
شريحة سوف يكون تأثير هذه القرارات عليها بشكل بسيط جدا مهما ارتفعت اسعار السلع او الخدمات ايضاً بل لديها استعداد لسداد ضرائب على الدخل.
والشريحة الثانية سوى تتأثر ويجب عليها ان تعيد تخطيط سلوكها المالي وسلوكها الاستهلاكي حتى تستطيع ان تواكب المتغيرات. سوف تفقد هذه الشريحة كل او جزء الوفورات التي كانت تحققها نظير رفع الدعم عن الكهرباء والزيادات في السلع الاستهلاكية او إيقاف بعض البدلات.
الشريحة الثالثة اساساً من قبل التطبيق هذي الحزمة متأثرة. وتكاد تمشي شهر بالدين وشهر بالاقتراض وشهر بالإحسان. وبالتالي هذه الشريحة يجب ان تلتفت لها الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني وتضع برنامج متكامل لكي تستطيع ان تواكب وتتعايش

السلع الاستهلاكية
وحول ماذا إذا كانت اسعار المواد الاستهلاكية ستستقر ام ستتغير من قبل المراكز التجارية؟


قال احمد الشيزاوي: يدخل ضمن التسعير احتساب كلفة التشغيل. ومن اساسيات كلفة التشغيل رسوم او تسعيرة الكهرباء التي رفعت. فتلقائي وطبيعي سوف ترتفع اسعار بعض السلع.
وأضاف: لاحظنا ذلك حقيقةً بدأ ت الشركات من بداية شهر يناير الماضي. وأقربها الطحين وهو من المواد الاساسية والمواد التي تعتبر معفية من ضريبة القيمة المضافة. ولكن الشركة اعلنت عن زيادة أسعار منتجاتها وبالتالي عندما ننظر الى آفاق تنفيذ برامج التوازن ننظر اليها بشكل متكامل وليس جزئياً.

جمعية تعاونية
وحول سؤال طرحه أحد أعضاء المجموعة عن امكانية ايجاد جمعية تعاونية ولو بشكل سريع قبل شهر رمضان ما إذا كان يتعرض مع القوانين الحالية؟


اوضح احمد الشيزاوي: هذا النوع من الانشطة التجارية قائم ولا يتعارض مع اي نظام ويتم تأسيسه تحت الكيان القانوني شركة مساهمة مقفلة (أهليه) بغرض إدارة جمعيات تعاونية استهلاكية في صورة مراكز تسوق، وسوف يحقق قيمة مضافة وقيمة تنافسية تسمح بتدوير العوائد داخل السلطنة.
مؤكدا بأن من الحلول الايجابية التسوق بذكاء وان تختار من اين تتسوق؟ وما هي اسعار السلع التي سوف تنتقيها؟ وما هي السلع التي سوف تقلل من استهلاكها؟ وصولا لاختيار مكان التسوق المناسب.

البيروقراطية الحكومية
وحول مداخلة أحد الاعضاء في ظل البيروقراطية الحكومية حاليا ليس تشاؤما بقدر ما هو واقع أعتقد أن المواطن سيعاني كالعادة التغيير فقط في زيادة الأعباء عليه.


قال الشيزاوي سلطنة عمان ليست الدولة التي بدأت هذا النوع من البرامج، بل سبقتنا عدة دول وأقربهم الينا السعودية والبحرين. واعلنت برامجهم وهي متطابقة بشكل كبير جداً مع ما سوف ينفذ في سلطنة عمان.
واضاف قائلا: من اساسيات هذه البرامج التوازن بين الجانب الاجتماعي والجانب الاقتصادي كان تعطي فترة زمنية كافية بين الاعلان عن اي مبادرة وتطبيقها وهذا ملاحظ فعلاً.

برنامج اجتماعي واقتصادي
وحول مداخلة أحد الاعضاء هل قامت هذه الدول المذكورة بطرح برنامج التوازن من غير وجود برنامج اجتماعي واقتصادي واضح المعالم؟


أكد احمد الشيزاوي على ان هناك برنامج اجتماعي واضح ومعلن ومن العوامل التي تمت مراعاتها في هذا الجانب، الاسعار وجانب التشغيل سواء طبعاً بالنسبة للأفراد وحتى الشركات. وجانب الاستهلاك وجانب الاستثمار وذلك معلن في تقارير الدول التي سبقتنا في التجربة.

الجمعيات الخيرية
أحد الاعضاء يسأل: هل تعتقد بأن الجمعيات الخيرية سوف تواصل دعمها للأسرة المعسرة في شهر رمضان مع تزايد الحالات وقلة الدخل؟


قال احمد الشيزاوي: طبعاً نتحدث بشكل عام عن مؤسسات المجتمع المدني. والتي تعد الجمعيات الخيرية من بينها ويعول عليها مساندة المجتمع بشكل عام في مواجهة الآثار المترتبة على تنفيذ برامج التوازن المالي، في ظل التزايد المتوقع للحالات الي سوف تنتمي الى الشريحة الثالثة
وبالتالي مسألة تعزيز ايرادات هذه الجمعيات يتطلب تسويق جهودها من خلال الافصاح السنوي والذي يجب ان يبين حجم الدخل الذي حققته كإيراد وكمصاريف التشغيل والمساعدات التي قدمتها حسب الفئات ومن المؤمل ان تصمد مؤسسات المجتمع المدني أمام التزايد المتوقع في حالات المساعدة اذ ان هذه المؤسسات تعرف كيف تحصل تبرعاتها وتعمل. ومنها ما هو ملحق بمؤسسات او شركات عائلية.