المهندس علي اللواتي .. أول عُماني يفوز بجائزة محمد مكية للعمارة

شؤون عمانية- فايزة محمد

أعلنت مؤسسة التميز للعمارة عبر موقعها الفائز بجائزة محمد مكية للعمارة دورة العام 2020 المهندس المعماري العماني / علي بن جعفر اللواتي عن البرنامج الاذاعي صوت العمارة الذي يبث أسبوعيا عبر أثير إذاعة سلطنة عمان.

وقالت مؤسسة التميز ضمن بيان الاعلان عن الفائز: تفخر جائزة التميز الإعلان عن الفائز بجائزة محمد مكية للعمارة 2020 ، والمعروفة أيضًا باسم جائزة شخصية العام المعمارية في الشرق الأوسط ، والتي تُمنح للأفراد أو المنظمات التي قدمت مساهمات كبيرة في النهوض بالهندسة المعمارية في فترة محددة من الوقت.

وبهذا الانجاز الدولي يكون المهندس علي اللواتي أول عماني يفوز بالجائزة. وعلقت لجنة التحكيم : “فكرة البرنامج الإذاعي رائعة ، وتأثيرها وانتشارها واضح. تساعد قدرة المهندس/ علي اللواتي على مناقشة القضايا المهمة المتعلقة بالبيئة العمرانية بدعوة المهندسين المعماريين لمشاركة آرائهم وعرضها ونشر المعلومات والمعرفة للجمهور ، وهذا أمر مثير للإعجاب للغاية”.
“نجد عمله مهمًا وضروريًا للغاية ، خاصة أنه يوسّع منصته للتحدث إلى جمهور أوسع وأوسع من خلال تحميل الملفات الصوتية عبر الإنترنت، وعبر وسائل التواصل الاجتماعي وبنسخة جديدة من البرنامج باللغة الإنجليزية كذلك”.
“ما يبرز علي اللواتي أنه لديه وظيفة أخرى بدوام كامل، وهو يواصل حاليًا دراسته العليا للحصول على درجة الدكتوراة بجامعة ليفربول، لذا فإن البرنامج الإذاعي ليس محور تركيزه الرئيسي، لكنه يعمل بجد لإنجاحه وهو مثابر جدًا في عمله. رغبة لجنة التحكيم الوحيدة هي أن يواصل المهندس/ علي اللواتي توسيع جمهوره، لا سيما من خلال الاستمرار في تبسيط المعلومات المقدمة في برنامجه وجعلها أكثر قابلية للفهم من قبل عامة الناس الذين قد لا يكونون على دراية بالمصطلحات المعمارية.”
“لجنة التحكيم سعيدة برؤية الجائزة تُمنح لشخص مجتهد للغاية والتي تُمنح لمشارك (فرد أو مؤسسة) يجسّد الدكتور/ محمد مكية إما من خلال الهندسة المعمارية المبنية أو كأستاذ في محاولته نشر المعرفة. ويقوم علي اللواتي بهذا الدور من خلال محاولتة نشر المعرفة بالهندسة المعمارية في منطقة لا يزال فيها مجال العمارة حديث السن. في حين أن المنطقة على دراية بالموسيقى والشعر والفن، إلا أنها لم تدرك تمامًا أهمية الهندسة المعمارية ودور المهندس المعماري، ويعمل علي لتوسيع أفق جمهوره وعامة الناس “.

وفي تصريح خاص لـ شؤون عمانية قال اللواتي: “شكرا لـ صحيفة شؤون عمانية على تواصلهم وتعني لي هذه الالتفاته من مؤسسة تميز للعمارة، والتكريم أن أكون أول عماني يحمل جائزة باسم معماري قدير كان أحد المؤسسين للعمارة في المنطقة الدكتور/ محمد مكية -رحمه الله- وخصوصا أنه كان مرتبطا بسلطنة عمان منذ الثمانينات وبها صمم آخر أعماله المعمارية التحفة الإسلامية العمانية جامع السلطان قابوس الأكبر”.

وأضاف اللواتي: “إن هذا التكريم حافز لي لبذل المزيد من الجهد على خطى المعماري الراحل د.محمد مكية الذي أفنى عمره في خدمة العمارة، وإذ أتشرف بهذه التكريم فإنني أنتهز هذه الفرصة لتوجيه الشكر الجزيل لكل الداعمين في وزارة الإعلام، وأخص بالذكر معالي الدكتور/ عبدالله الحراصي الموقر وسعادة/ محمد البلوشي والأفاضل/ سالم الكثيري وهلال المشيفري من إذاعة سلطنة عمان، ومخرج البرنامج/ حمد بن عامر الوردي. ولا يفوتني أن أوجه شكري وامتناني إلى لجنة التحكيم المكونة من معماريين دوليين وأكاديميين مرموقين على تسليط الضوء على البرنامج الإذاعي “صوت العمارة” وكرمهم باختياري لهذه الجائزة وأسرة مؤسسة تميز الرائدة في تمكين العمارة في الشرق الأوسط ورئيسها المعماري د.أحمد الملّاك. داعيا الله عزّ وجل أن يوفقنا لخدمة هذا الوطن العزيز تحت القيادة الرشيدة لمولانا جلالة السلطان هيثم بن طارق-أيده الله-“

وكانت شؤون عمانية قد نشرت في وقت سابق خبر ترشح المهندس علي بن جعفر اللواتي ضمن القائمة القصيرة لجائزة محمد مكية للعمارة 2020 م في هذا الرابط.