قناة عالمية تنشر تقريرا عن جزيرة “سلامة وبناتها” في السلطنة وسر تسميتها

شؤون عُمانية- يوسف بن علي البلوشي

نشر موقع قناة سي إن إن باللغه العربية في تقرير أعدته صحفيته نورهان الكلاوي عن أهم جزيرة تقع على مضيق هرمز واصفة إياه بأنه استراتيجي .
وحظي التقرير بمشاهدات عالية عبر الموقع الرسمي للقناة العالمية المذكورة.

وجاء في التقرير: تعد جزيرة “سلامة وبناتها” في سلطنة عُمان أشهر جزيرة تقع بالقرب من أحد أهم الممرات المائية في العالم، أي مضيق هرمز الأكثر ازدحاماً بالسفن، ولكن ما سر تسميتها؟

وجزيرة “سلامة وبناتها” هي عبارة عن مجموعة صغيرة من الجزر التي تقع على بعد حوالي 17 كيلومتراً قبالة الساحل الشمالي لمسندم، وفقاً لموقع وزارة السياحة العمانية.
“جزيرة “سلامة وبناتها”، توثيق جوي للجزيرة الوسطى التي تعرف باسم “ديْدَمُر”.

ويعود اسم “جزيرة سلامه وبناتها”، الذي أطلقه العرب، تعبيراً عن الفرحة التي تغمر قلوب البحارة العائدين عندما يرون هذه الجزيرة، بعد المعاناة والتعرض لخطر البحار.

وتنتشر في مضيق هرمز العديد من الجبال والصخور التي تشكل العديد من الجزر، وأشهرها جزيرة “سلامة وبناتها”، وفقاً لموقع وزارة السياحة العمانية.

حاول المصور العماني علي حربي توثيق جزيرة سلامة وبناتها بالاعتماد على طرق مختلفة من التصوير سواء من الجو، أو على الأرض أو في البحر لإبراز تمركزها وسط المضيق.
ويشرح المصور العماني، علي حربي، لموقع CNN بالعربية، إن جزيرة “سلامة وبناتها” هي عبارة عن ثلاث جزر، والكبرى هي “سلامة”، وتسمى باللهجة الكمزارية “مُومِر”، والوسطى تسمى “ديْدَمُر”، أما الصغرى فتسمى “پَانَكُو”.

ويمكن الوصول إلى جزيرة “سلامة وبناتها” عن طريق السفن أو القوارب التقليدية، حسبما ذكره المصور العماني.
يعود تسمية “جزيرة سلامة وبناتها” بذلك الاسم نسبةً للفرحة التي تغمر قلوب البحارة العائدين عندما يرون هذه الجزيرة 
ويرى حربي أن جزيرة “سلامة وبناتها” تمتاز بموقعها في قلب مضيق هرمز، حيث يعد المضيق أحد أهم الممرات البحرية في العالم، وبوابة مرور النفط من الخليج إلى العالم.
جزيرة “سلامة وبناتها” هي عبارة عن ثلاث جزر، والكبرى هي سلامة وتسمى باللهجة الكمزارية مُومِر، والوسطى تسمى ديْدَمُر، والصغرى پَانَكُو. 
ويشير حربي إلى أن موقع جزيرة “سلامة وبناتها” يمتاز بوجود بيئة بحرية خصبة متنوعة وشعاب مرجانية، مما يجعله وجهة لهواة الغوص واسكتشاف أعماق البحار.
يتميز موقع جزيرة “سلامة وبناتها” بوجود بيئة بحرية خصبة متنوعة، وشعاب مرجانية مما يجعلها وجهة لهواة الغوص واسكتشاف أعماق البحار .


ويوضح حربي أن جزيرة “سلامة وبناتها” حصلت على هذا الاسم لأنها المكان الوحيد الذي تلجأ إليه السفن بعيداً عن التيارات العاتية والرياح الموسمية، حيث غرقت العديد من السفن في السابق مما جعل أهالي القرى القريبة يصدقون بعض الأساطير والخرافات عن عوامل تؤدي إلى التهام السفن وغرقها.