“مجموعة جدتي القصصية”.. حكايات تقرّب من عالم الطفولة

العمانية- شؤون عمانية

اختارت الكاتبة نجية الحابسية حكايات جدتها لتعيد رسمها سرديا في إصدار حمل عنوان “مجموعة جدتي القصصية” وتضمن أربع قصص مشفوعة برسومات بسيطة لها دلالات تقرّب كل حكاية من عالم الطفولة، وفي حالة وفاء لذلك العالم تضع المؤلفة صورتها طفلة مع  جدتها صاحبة الحكايات.

تقدم المؤلفة الإهداء إلى جدّتها، ساردة كيف تولّدت الفكرة التي تصفها بأنها محاولة استحضار أسلوب جدتها القصصي الشائق، حيث رحلت أمها ولم تزل طفلة فعاشت في كنف الجدة، مشمولة بحكاياتها  الجميلة، فرأت أنه “وحتى لا تندثر تلك القصص أحببت أن تشاركوني ذلك. وقصّها لأحفادكم”، لتأتي بعدها عناوين القصص التي يتضمنها الإصدار، وهي: “الغلام والضبع” و”غيثاء والملك”، و”عصا الساحرة”، و”سنقوح والجاعدة”، وفي نهاية كل قصة تضع المؤلفة الهدف التعليمي منها.

كانت الحكاية تسلية الأيتام في ليالي افتقدوا فيها أمهم الراحلة، وكان سؤال الأطفال الخمسة، بعد أن تبعها أيضا المولود الصغير ذو السبعة أشهر، عن الأم المتوفّاة هاجسا دائما تحرص الجدة أن تراوغه من خلال الحكايات، أو الطلب منهم أن يذهبوا إلى الفلج للبحث عنها، فكانت الجدة هي الأم التي عانت وتعبت في تربية هؤلاء الأيتام ومدّهم بما تيسر من سبل الحياة للاستمرار على دروبها.

يذكر أن الكتاب صدر عن دار لبان للنشر ضمن خطة إصداراتها خلال شهر ديسمبر، والمتضمنة عشرة إصدارات، حيث دأبت منذ إشهارها في أكتوبر الماضي تقديم عشرة كتب شهريا.