السجل التاريخي لمنجزات النهضة العُمانية المباركة (ولاية بهلا نموذجًا )

 

إعداد: الباحث زكريا بن عامر بن سليمان الهميمي

*تمهيد:

    تعد منجزات عصر النهضة المباركة في السلطنة شواهد حية و معالم تاريخية وحضارية خالدة في ذاكرة هذا الوطن العظيم، فهي توثق مسيرة التنمية وعملية بناء وتحديث وتطوير مؤسسات الدولة التي أرسى دعائمها وشيد بنيانها منذ بزوغ فجر عصر النهضة المباركة في الثالث والعشرين من يوليو عام 1970 م مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيب الله ثراه- مؤسس سلطنة عمان الحديثة وباني نهضتها الحضارية المعاصرة، كما أنها تعد امتدادا للنهضة العمانية المتجددة تحت قيادة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور سلطان عمان المعظم – حفظه الله ورعاه- ، وإذا كانت تلك المنجزات قد حظيت بالاهتمام والتدوين والتوثيق على مستوى الصعيد الوطني لدولة المؤسسات والقانون وللمجتمع العماني ككل باعتبارها مكتسبات وطنية عامة تعد سجلا تاريخيا لهذا الوطن المعطاء، فإن الاهتمام بتوثيق تلك المنجزات الوطنية على صعيد كل ولاية من ولايات السلطنة ينبغي أن يكون محل اهتمام من قبل الباحثين كون  تلك المنجزات شملت كل بقعة من بقاع هذا الوطن الأبي فهي منجزات حضارية تتصف بالشمول والتنوع والامتداد الجغرافي وتمثل جزءا لا يتجزأ من المنجزات الكلية لعصر النهضة العمانية المباركة، وتقدم هذه الصفحات محاولة أولية لتوثيق وتدوين عدد من المنجزات التاريخية والحضارية لعصر النهضة العمانية المباركة في ولاية بهلا في محافظة الداخلية باعتبار هذه الولاية نموذجا لتلك المنجزات العصرية الخالدة التي شملت مختلف ولايات ومحافظات السلطنة بلا استثناء، وتهدف هذه الصفحات لتعريف الجيل الحالي والأجيال المستقبلية لأبناء هذه الولاية بتلك المآثر والانجازات التي أسست أركانها وبنيت قواعدها  على امتداد خمسين عاما من عمر النهضة العمانية المباركة، كما تهدف هذه الصفحات أيضا لإبراز أهمية الحفاظ على هذه المكتسبات الوطنية باعتبارها ارثا تاريخيا وحضاريا خالدا للأجيال الحالية والمستقبلية، كما يؤمل أن تكون هذه الصفحات مدخلا للباحثين والدارسين والمهتمين بالشأن العماني من مختلف ولايات السلطنة لإبراز وتدوين وتوثيق  المنجزات الحضارية والتاريخية لعصر النهضة العمانية المباركة في ولاياتهم، كما يؤمل أيضا أن تضاف منجزات جديدة في لبنة مسيرة البناء والتنمية المستدامة في مختلف ولايات ومحافظات السلطنة التي ستستمر وتتواصل بلا توقف بمشيئة الله في عهد النهضة المتجددة والعهد السعيد تحت القيادة الحكيمة والرؤية الثاقبة السديدة للمقام السامي لمولانا حضرة  صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور سلطان عمان المعظم – حفظه الله ورعاه وسدد على طريق الخير خطاه-.  

*السجل التاريخي لمنجزات عصر النهضة العمانية المباركة في ولاية بهلا

( 1970- 2020 م).

* منجزات عصر النهضة العمانية المباركة في ولاية بهلا في مجال الشؤون الداخلية:

1- إنشاء مكتب والي بهلا:

كانت قلعة بهلا هي المقر لوالي بهلا وذلك قبل سنة 1970 م ، حيث انتقل مقر الوالي إلى بيت مستأجر في حارة الرم ، وبعدها إلى مبنى المحكمة الشرعية سابقا بمنطقة المستغفر والذي هو اليوم مقر مكتبة الندوة العامة ، ثم انتقل مكتب والي بهلا إلى المقر الحالي بمنطقة المعمورة الذي تم افتتاحه عام 1986 م.

2- إنشاء قاعة متعددة الأغراض بولاية بهلا:

تم انشاء قاعة متعددة الأغراض بولاية بهلا عام 2013 م وهي تابعة لمكتب سعادة والي بهلا ، وهي قاعة متعددة الأغراض تستخدم لعقد الاجتماعات الخاصة بشؤون الولاية، وإقامة الندوات والمحاضرات والمناشط الثقافية ، بالإضافة إلى استخدامها  في المناسبات والفعاليات الوطنية.

3- إنشاء مجلس بهلا:

تم افتتاح مجلس بهلا العام يوم الثلاثاء 3 يناير عام 2012م، وتم افتتاحه تحت رعاية سماحة الشيخ العلامة الجليل /أحمد بن حمد بن سليمان الخليلي المفتي العام للسلطنة– حفظه الله – .

* منجزات عصر النهضة العمانية المباركة في ولاية بهلا في مجال الشؤون الإدارية للقضاء:

2- إنشاء مكتب قاضي بهلا:

كان مقر القاضي في بهلا قبل عام 1970 م يقع في قلعة بهلا ، ثم انتقل إلى بيت مستأجر في منطقة السوق، ثم إلى بيت مستأجر بمنطقة المستغفر ، وكان مقر القاضي ومقر الوالي في نفس المكان المستأجر ، ثم بني مقر ثابت للمحكمة الشرعية التابعة لوزارة العدل والشؤون الإسلامية آنذاك ، ثم فصل مقر مكتب الوالي عن مقر المحكمة الشرعية ، فأصبح مكتب الوالي في منطقة المعمورة منذ عام 1986 م ، وبقي مقر المحكمة الشرعية في منطقة المستغفر حتى افتتاح المحكمة الابتدائية والتي تتبع مجلس الشؤون الإدارية للقضاء عام 2001 م بمنطقة المعمورة .

* منجزات عصر النهضة العمانية المباركة في ولاية بهلا في مجال ترشيحات وانتخابات مجلس الشورى:

1-  ترشيحات وانتخابات مجلس الشورى في ولاية بهلا: تأسس مجلس الشورى في السلطنة عام 1991 م ليكون بديلا عن المجلس الاستشاري للدولة الذي تم إنشاؤه في عام 1981 م ، ويوضح الجدول الآتي أسماء أعضاء مجلس الشورى الذين مثلوا ولاية بهلا في المجلس منذ نشأته عام 1991 م  و حتى الفترة التاسعة الحالية (2019 – 2022م ).

الفترةمن /إلىالعضو
الأولى1991-1994مسعادة/ إبراهيم بن محمد بن زاهر الهنائي.
الثانية1994-1997مسعادة/محمد بن عبدالله بن سعيد العدوي. سعادة/سمح بن سليمان بن سيف الشكيلي.
الثالثة1997- 2000مسعادة/محمد بن عبدالله بن سعيد العدوي. سعادة/ إبراهيم بن سعود بن بدر الهنائي.
الرابعة2000-2003مسعادة/ مهنا بن حمد بن سيف البيماني. سعادة/سمح بن سليمان بن سيف الشكيلي.
الخامسة2003-2007 مسعادة/ فاضل بن سليمان بن سيف الشكيلي. سعادة/ محمد بنم عبدالله بن سعيد الشعيلي.
السادسة2007-2011مسعادة/هلال بن سعيد بن حمد اليحيائي. سعادة / بدر بن علي بن حمود المعني.
السابعة2011- 2015مسعادة / زهران بن عبدالله الهنائي. سعادة/ بدر بن علي بن حمود المعني.
الثامنة2015- 2019 مسعادة/ سالم بن حمد بن سعيد المفرجي. سعادة / هلال بن سعيد بن حمد اليحيائي.
التاسعة2019- 2022مسعادة/ محمد بن سليمان بن تميم الهنائي. سعادة/ محمد بن حميد بن ناصر الشعيلي.

* منجزات عصر النهضة العمانية المباركة في ولاية بهلا في قطاع التعليم:  

1-  إنشاء المدارس الحكومية الحديثة في ولاية بهلا:

كانت في ولاية بهلا قديما عدد من مدارس تعليم القرآن الكريم ( الكتاتيب) تضم الذكور والإناث تتوزع على عدد من حارات ولاية بهلا،  إضافة إلى عدد من المدارس الفقهية والعلمية كمدرسة الإمام الأصولي الكبير ابن بركة السليمي الضرحي البهلوي ( ق: 4 الهجري) ، ومدرسة الشيخة عائشة بنت راشد بن خصيب الريامية البهلوية (ت: 1147ه ) ،ومدرسة حصن جبرين في عهد الإمام بلعرب بن سلطان بن سيف اليعربي (حكم:1090-1104 ه/ 1679-1692م) ، ومدرسة الشيخ المر بن سالم بن سعيد الحضرمي( ت:1336ه/1917م ) في حصن بهلا ، ومدرسة الشيخ أبي زيد عبدالله بن محمد بن رزيق الريامي (ولد: ليلة 15 رمضان 1301 هـ – 3 رجب 1364 هـ /9 يونيو 1884 – 14 يوليو 1945 م  )  في حصن بهلا ، ومدرسة جامع بهلا التاريخي القديم ، وكانت ولاية بهلا من الولايات الأولى في السلطنة التي انتشرت فيها المدارس النظامية الحديثة بعد عام 1970 م ،وأول مدرسة نظامية تم إنشاؤها في ولاية بهلا هي مدرسة عائشة الريامية وتقع في مركز ولاية بهلا، و في عام 1972 م وجدت ثلاث مدارس أخرى هي: مدرسة بلعرب بن سلطان في وسط الولاية ، ومدرسة مصعب بن عمير بقرية بلاد سيت ، ومدرسة جيفر بن الجلندى في قرية الغافات.

2- إنشاء المعهد الإسلامي الإعدادي ببهلا:

تعود نشأة المعهد الإسلامي إلى مدرسة جامع بهلا القديم الفقهية، ثم تحولت المدرسة عام 1393 ه /1973 م إلى معهد سمي معهد الهداية، ثم لما تهدم مبنى جامع بهلا التاريخي القديم نقل مقر المعهد إلى مسجد الغزيلي، ولما تم بناء جامع بهلا في منطقة السوق حول المعهد إليه عام 1981 م ، وتغير اسمه إلى المعهد الإسلامي الإعدادي ببهلا وكان يتبع وزارة التربية والتعليم مباشرة ، تم إغلاق المعهد عام 1996م.

* منجزات عصر النهضة العمانية المباركة في ولاية بهلا في قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة:

1- إنشاء مصنع فخار بهلا ( مركز تدريب وإنتاج الفخار والخزف حاليا):

تشتهر ولاية بهلا منذ القدم بصناعاتها الحرفية التقليدية ومنها حرفة صناعة الفخار، ومن بين الحارات التي كانت توجد بها حرفة صناعة الفخار حارة خليفة و حارة بني صلت ،وافتتحت وزارة التراث القومي والثقافة آنذاك مصنعا حكوميا للفخار في الولاية عام 1986 م ، ويقع في منطقة المعمورة ، ثم آلت تبعية هذا المصنع للهيئة العامة للصناعات الحرفية ، وحاليا هو تحت إشراف الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

* منجزات عصر النهضة العمانية المباركة في ولاية بهلا في قطاع الثقافة والرياضة والشباب:

1- تأسيس نادي بهلا:

يعد نادي بهلا من أقدم أندية السلطنة نشأة ، حيث نشأ في دولة الكويت أواخر الستينات من القرن الميلادي الماضي تحت مسمى :” نادي النصر الرياضي والثقافي” من قبل عدد من شباب ولاية بهلا المقيمين آنذاك في دولة الكويت لأجل العمل وطلب العلم، ثم انتقل اسم النادي إلى ولاية بهلا بنفس المسمى السابق ، وتم إشهاره رسميا في السلطنة بتاريخ 17 مارس عام 1971 م ،  وكان أول رئيس لمجلس إدارة النادي عند إشهاره الفاضل /خميس بن حمد بن راشد  الهذيلي ،وفي عام 1976 م غير اسمه إلى :” نادي بهلا الرياضي ” ، وكان مقر النادي بالقرب من موقع مستشفى بهلا وسور بهلا التاريخي ،أما المبنى الجديد للنادي فافتتح عام 1993 م بالقرب من مكتب والي بهلا بمنطقة المعمورة.

* منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في قطاع الشؤون البلدية:

1- إنشاء بلدية بهلا:

افتتحت بلدية بهلا بتاريخ 15 أبريل عام 1980 م ، وكان مدير البلدية يسمى آنذاك مأمور البلدية.

* منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في  قطاع  الكهرباء والمياه :

1- إنشاء خدمة الكهرباء بولاية بهلا:

 كانت الكهرباء في ولاية بهلا في بداية سبعينات القرن الميلادي الماضي تولد عن طريق ماكينات أهلية خاصة ، وتم افتتاح محطة توليد الكهرباء بمنطقة المعمورة والتي تقع قرب مصنع الفخار الحكومي عام 1979 م  وكانت تعمل بوقود الديزل، واستمرت في العمل حتى افتتحت المحطة الجديدة بمنطقة المعمورة ، والتي تم ربطها بالمحطة الكبرى في ولاية منح والتي تعمل بالغاز الطبيعي.

2-  مشروع إمداد ولاية بهلا بشبكة المياه:

بدأت شبكة المياه للمنازل في ولاية بهلا منذ بداية  فترة السبعينات الميلادية بجهود فردية لعدد ممن يمتلكون الآبار الصالحة للشرب من خلال توصيل الأنابيب الحديدية للمنازل ، ثم تم إنشاء مشروع مياه الصفيحا وبدأ العمل في هذا المشروع في النصف الثاني من عام 2003 م ، ثم تم إنشاء مشروع شبكة تحلية مياه بركاء الحكومي ، وبدأت المياه من هذا المشروع تصل إلى المنازل في عام 2010 م تقريبا ، وتتبع الشبكة حاليا الهيئة العامة للكهرباء والمياه.

3- إنشاء مكتب الهيئة العامة للكهرباء و المياه في ولاية بهلا:

تم افتتاح مكتب الهيئة العامة للكهرباء و المياه في ولاية بهلا عام 2012 م ، ويقع في منطقة المعمورة جنب مجلس بهلا ، وجاء انشاؤه نتيجة لتوصيل شبكة تحلية المياه الحكومية ببركاء لولاية بهلا ، ويقوم بمهام الإشراف والمتابعة لشبكات المياه في الولاية وتخليص المعاملات الخاصة بعمليات توصيل خدمة المياه للمنازل.

*منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في قطاع الثروة الزراعية :

1- إنشاء إدارة محطات البحوث الزراعية بمنطقة جماح بولاية بهلا:

تم افتتاح إدارة محطات البحوث الزراعية  بولاية بهلا عام 1992 م، وتقع في منطقة جماح جنوب مركز الولاية ، وهي إحدى ثلاث محطات للبحوث الزراعية في السلطنة كافة ، بالإضافة إلى محطة الرميس ومحطة صلالة. 

2- إنشاء محطة البحوث الحيوانية بمنطقة وادي قريات بولاية بهلا:

تم افتتاح محطة بحوث الثروة الحيوانية بوادي قريات في مارس عام 1990 م ، وتبلغ مساحتها حوالي 60 هكتارا.

3- إنشاء دائرة التنمية الزراعية بولاية بهلا:

تم افتتاح دائرة التنمية الزراعية بولاية بهلا عام 1986 م ، وتقع بمنطقة المعمورة بالقرب من جامع السلطان قابوس، وتشرف هذه الدائرة على مناطق الولاية وبعض القرى الغربية ، كما توجد دائرة التنمية الزراعية بوادي قريات وهي تشرف على القرى الجنوبية من الولاية.

4- إنشاء محطة بحوث النخيل في ولاية بهلا:

تم افتتاح محطة بحوث النخيل عام 1989 م ، وتقع هذه المحطة بوادي قريات ، وتبلغ مساحة هذه المحطة حوالي 90 فدانا.

* منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في  قطاع الصحة:

1- إنشاء مستشفى بهلا:

تم إنشاء أول مستوصف طبي في ولاية بهلا في بداية الستينات الميلادية في عهد جلالة السلطان سعيد بن تيمور لكنه لم يدم طويلا ، وتم في عهد مولانا صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه – افتتاح  مستشفى بهلا عام 1974 م ، وتم افتتاح هذا المستشفى تحت رعاية معالي السيد /محمد بن أحمد بن سعود البوسعيدي وزير شؤون الأراضي، وبحضور الدكتور عاصم الجمالي وزير الصحة ، واشتمل المستشفى آنذاك على جناحين أحدهما للرجال والأطفال والآخر للأمراض الباطنية والولادة ، وتم افتتاح جناح خاص جديد للأطفال عام 1993 م .

2- افتتاح وحدة جديدة للصحة العامة بولاية بهلا: افتتحت هذه الوحدة بتاريخ 4 مارس 1976م ، وهدفت لتقديم الخدمات الوقائية ومراقبة الأمراض المعدية ورعاية الأمومة والطفولة.

3- إنشاء مجمع بهلا الصحي:

تم افتتاح مجمع بهلا الصحي في فبراير عام 2008 م ، والذي يقع بمنطقة المعمورة ، ويحتوي هذا المجمع على عدد من العيادات التخصصية كعيادة الأطفال والعيادة الجلدية والعيادة الباطنية وعيادة الأسنان ووحدة الإنعاش وقسم السجلات الطبية.

4- إنشاء  عدد من المراكز الصحية في ولاية بهلا: وهي كالتالي:

مالمركز الصحيتاريخ الافتتاح
1مركز الغافات الصحي1972 وجدد بناؤه عام 1998 م.
2مركز المعمور الصحي1976 م وجدد عام 2003م.
3مركز بسيا الصحي1986م.
4مركز جبل الكور الصحي1996م
5مركز عويفية الصحي2002م.

* منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في قطاع الأوقاف والشؤون الدينية:

1- إنشاء مكتب الأوقاف والشؤون الدينية في ولاية بهلا:

تم افتتاح مكتب الأوقاف والشؤون الدينية بولاية بهلا منذ عام 1970 م .

2- إنشاء جامع بهلا في منطقة السوق:

 يعد جامع ولاية بهلا بمنطقة السوق أول جامع يتم افتتاحه بالولاية بعد الانتقال من الجامع القديم المجاور لقلعة بهلا، وقد تم افتتاحه عام 1979 ليكون الجامع الوحيد في ذلك الوقت لإقامة صلاة الجمعة بالولاية، ويتوسط الجامع مركز الولاية، وقد شهد الجامع فترات من التعديل والصيانة والتوسع إلا أنه مع الزيادة السكانية والتوسع العمراني أصبحت الحاجة ملحة لافتتاح جوامع إضافية أخرى بمركز الولاية ومنها جامع جماح وافتتاح جامع السلطان قابوس في سبتمبر عام 2000م تلاه افتتاح جامع الرحمن وجامع الصفا وأخيرا جامع جماح، وقد تعرض جامع بهلا  لأضرار وتصدعات شكلت خطورة على مرتادي الجامع مما حدا بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية لاتخاذ قرار إيقاف الصلاة في هذا الجامع حفاظا على سلامة مرتاديه ليتم هدمه عام 2014م  لكي يتم بناء جامع جديد ووفق مواصفات حديثة في الموقع نفسه نظرا لأهمية وجوده بوسط الولاية وخدمته لشريحة كبيرة إلى جانب خدمته لمرتادي السوق.

* منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في قطاع التنمية الاجتماعية:

1- إنشاء دائرة التنمية الاجتماعية بولاية بهلا:

كان يطلق على هذه الدائرة خلال السبعينيات من القرن الميلادي الماضي مسمى : مركز تنمية المجتمعات المحلية ببهلا والحمراء ، إلى أن تم رفع مستواه إلى دائرة بداية من عام 2003 م ، تحت مسمى دائرة التنمية الاجتماعية ومقرها منطقة المعمورة بولاية بهلا.

2- افتتاح بيت نمو الطفل في ولاية بهلا:

يوجد في ولاية بهلا أربعة بيوت لنمو الطفل موزعة على النحو الآتي:

مموقع بيت نمو الطفلسنة الافتتاح( العام الدراسي)
1بلاد سيت1993/1994م
2بسيا1994م/1995م
3الغافات1995م/1996م
4المعمورة1998/1999م

3- إنشاء  جمعية المرأة العمانية بولاية بهلا:

أشهرت جمعية المرأة العمانية بولاية بهلا بتاريخ 22 من ديسمبر 2002 م ، وتقع بمنطقة المعمورة ، وللجمعية فروع في قرى الولاية تسمى بمراكز المرأة الريفية لم تشهر بعد ، ومقرها في قرية بلاد سيت ، وقرية الغافات، وقرية و قرية بسيا ، ووادي قريات ، وسيفم.

4- إنشاء مركز الوفاء الاجتماعي ببهلا:

تم افتتاح مركز الوفاء الاجتماعي بولاية بهلا بتاريخ 1 ديسمبر عام 2001 م ، ويقع بمنطقة المعمورة جنب مبنى نادي بهلا ، وهو يقدم خدماته لولايتي بهلا والحمراء في مجال رعاية الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

5- إنشاء الجمعية العمانية للسرطان بولاية بهلا:

تم افتتاح مبنى الجمعية العمانية للسرطان بولاية بهلا في بيت مستأجر عام 2013 م ، وهي جمعية خيرية هدفها تعريف  وتوعية المواطنين والمقيمين بهذا المرض وسبل الوقاية منه.

* منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في قطاع البريد والاتصالات:

  1. إنشاء خدمة الهاتف في ولاية بهلا:

في عام 1976 م كان يوجد في ولاية بهلا حوالي 80 خط هاتف ثابت ، وكان مقر المقسم غرب قلعة بهلا يمين الطريق المؤدي إلى سوق بهلا القادم من منطقة المعمورة، وفي عام 1982 م تم تحويل المقسم إلى منطقة المعمورة، كما تم إنشاء عدد من الهواتف العمومية في عدد من الأماكن المختارة في ولاية بهلا ، وفي عام 1992 م تم تعميم نشر خطوط الهاتف الثابت لمنازل الولاية ، ثم تم إدخال خدمات الهاتف المتنقل العالمي في ربوع الولاية ، وتم افتتاح مقرين للاتصالات في الولاية هما مبنى الشركة العمانية للاتصالات ( عمانتل ) في منطقة المعمورة ومقر لشركة الاتصالات العمانية القطرية ( أوريدو) في منطقة مويهي المر.

2-إنشاء خدمة البريد:

تم افتتاح مكتب بريد بهلا عام 1976 م في منطقة سوق بهلا ، ثم تم إنشاء مبنى جديد له بالقرب من مستشفى بهلا.

* منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في  قطاع  الشرطة والدفاع المدني والاسعاف:

1- إنشاء مركز شرطة بهلا:

تم افتتاح مركز شرطة بهلا يوم الخميس 3 يوليو عام 1981 م ، تحت رعاية سعادة الشيخ محمد بن خليفة الحارثي والي بهلا آنذاك ، وبحضور اللواء بخيت بن سعيد الشنفري نائب المفتش العام للشرطة ، والمقدم محمد بن مرهون المعمري آمر وحدة شرطة نزوى، وفي عام 2002 م زود هذا المركز ببعض المكاتب الخدمية ، كما تم إنشاء مخفر صحراوي تابع لمركز شرطة بهلا وهو: مخفر شرطة نهيدة”، جنوب ولاية بهلا.

2-إنشاء  مبنى خدمات الشرطة في ولاية بهلا:

تم افتتاح مبنى خدمات الشرطة الجديد في ولاية بهلا في  ٢٢ مارس  ٢٠١٥ م ، تحت رعاية محافظ الداخلية سعادة الشيخ د. خليفة بن حمد السعدي، وبحضـور اللواء سليـمان بن محمد الحارثي، مساعد المفتش العام للشؤون الإدارية والمالية، وعدد من أصحاب السعادة ولاة محافظة الداخلية، والمشايخ والرشداء والمواطنين، وعدد من كبار ضباط شرطة عمان السلطانية.

3-إنشاء مركز الدفاع المدني والإسعاف بولاية بهلا:

تم افتتاح مركز الدفاع المدني والإسعاف بولاية بهلا  في منطقة المعمورة صباح  الأحد الموافق 5 يوليو 2015م  ، وهو يقوم بدور مهم في مساندة قطاع شرطة عمان السلطانية كالتعامل مع الحوادث والاصابات المرورية والتعامل مع الحرائق وغيرها من الحوادث الأخرى، و رعى حفل الافتتاح سعادة المهندس / علي بن محمد العبري وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون موارد المياه، بحضور اللواء / عبدالله بن علي الحارثي رئيس الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف وعدد من أصحاب السعادة، وكبار ضباط شرطة عمان السلطانية والهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف ومسؤولي المصالح الحكومية بمحافظة الداخلية وشيوخ وأعيان الولاية.

* منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في قطاع الادعاء العام :

1- إنشاء إدارة الادعاء العام في ولاية بهلا:

تم افتتاح إدارة الادعاء العام بولاية بهلا في منطقة المعمورة في عام 2005 م ، ويشمل نطاق اختصاصها القضايا المحالة من مركز شرطة بهلا ، ومركز شرطة نهيدة وبلديتي بهلا والحمراء.

* منجزات عصر النهضة المباركة في قطاع الصرف الصحي:

1- إنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي:

تم افتتاح محطة معالجة مياه الصرف الصحي في نوفمبر عام 2005 م ، وتقع المحطة شرق منطقة المعمورة ما بين الجبال التي يأتي من عندها وادي الشرع بعلاية بهلا ، وتتكون المحطة من أربعة خزانات كبيرة لتجميع مياه الصرف الصحي من المنازل.

*منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في قطاع التراث والسياحة:

1- ترميم قلعة بهلا:

 تعد قلعة بهلا أكبر قلاع عمان، وقد بنيت فوق تلة صخرية، وتعد نموذجا للقلاع المبنية بالطين، أدرجت قلعة بهلا التاريخية  إلى قائمة التراث العالمي من قبل منظمة اليونسكو عام 1987 م ، وقد بدأت عملية ترميم القلعة  عام 1992 م ، وانتهت عملية الترميم وفتحت القلعة للزوار في نوفمبر عام 2013 م.

2- ترميم حصن جبرين:

يقع حصن جبرين في بلدة جبرين (يبرين) جنوب غرب مركز ولاية بهلا ، بناه الإمام بلعرب بن سلطان بن سيف اليعربي ( ت: 1104 ه /1692م ) ، ويعد هذا الحصن من أجمل الحصون في عمان، قامت وزارة التراث والثقافة بترميمه سنة 1404 ه /1984 م.

3- ترميم موقع سلوت الأثري:

يعد موقع سلوت الأثري في ولاية بهلا أحد أهم المواقع الأثرية التاريخية في شبه الجزيرة العربية، حيث أن فترة استيطان الموقع تعود إلى العصر البرونزي المبكر في بدايات الألفية الثالثة قبل الميلاد ، بالإضافة إلى مرحلتين من البناء يعود تاريخهما إلى ما بين النصف الثاني من الألفية الثانية قبل الميلاد ومنتصف الألفية الأولى ( العصر الحديدي الأول والثالث)، كما توجد مستوطنة من العصور الوسطى الاسلامية تعود للقرن الثاني عشر الميلادي، وبدأت أعمال المسح والتنقيب والترميم الأثري التي تمت من قبل البعثة الأثرية الإيطالية من جامعة بيزا وتمت تحت إشراف مكتب مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية ابتداء من عام 2004 م وحتى عام 2009م ، كما تم إنشاء مبنى يضم متحفا لآثار ومقتنيات منطقة سلوت.

4- ترميم جامع بهلا التاريخي القديم:  شيد جامع بهلا التاريخي القديم على تلة مرتفعة جنوب قلعة بهلاء، ورفعت أسسه على مسطبة بنيت جدرانها بالحجارة، وفي موقعين أثريين قديمين، الأول داخل صحن الجامع، يعود إلى فترة مبكرة من الإسلام، والثانية موقع ينتمي إلى فترة الألف الثالث قبل الميلاد، وقامت وزارة التراث والثقافة سابقا بترميم هذا المعلم الذي يمثل نموذجا لفن البناء في العمارة الدينية التقليدية في عمان تزامنا مع ترميم قلعة بهلا.

5- ترميم سوق بهلا التراثي القديم:

 يعد سوق بهلا من المعالم المهمة التي تندرج ضمن مفردات محمية واحة بهلا، والتي اعتمدتها منظمة «اليونسكو» كمحمية ثقافية، عام 1987، بدأت وزارة التراث والثقافة بالتعاون مع فريق تونسي مختص في ترميم المعالم التاريخية والأثرية بمباشرة برنامج مهم للتدخل والإنقاذ فأعدت وزارة التراث والثقافة بالتعاون مع الفريق التونسي برنامجا مهما لمباشرة أعمال الترميم والصيانة للسوق عام 2016 م، مع المحافظة على أصالة المعلم والعمل على استعادة خصوصياته المعمارية التقليدية ، وقامَ مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق – حفظه الله ورعاه – عندما كان وزيرا للتراث والثقافة، وعدد من المسؤولين في الوزارة، بزيارة لمشروع ترميم وصيانة وتطوير سوق بهلا التقليدي، الذي يُعدُّ من عناصر موقع واحة بهلا المسجل في قائمة التراث العالمي.

6- ترميم سور بهلا التاريخي: هو سور دفاعي يحيط بمدينة بهلا القديمة ، ولا يعرف تاريخ بنائه ، لكن المرجح أنه يعود إلى فترة ما قبل الإسلام ، وقد قامت وزارة التراث والثقافة بترميم عدد من أجزاء وبوابات السور وبعض أجزاءه منذ حوالي ٢٠١٢م ، ونأمل أن يستمر العمل على ترميم كامل أجزاء سور بهلا باعتباره معلما تاريخيا قيما يعد إضافة للثقافة العمانية الحضارية في مجال الفن المعماري التقليدي.

*منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات:

1- إنشاء محطات تقوية الإرسال  الهاتفي والإذاعي والتلفزيوني:

توجد بمركز الولاية فوق جبل بهلا الشاهق المطل على واحة بهلا التاريخية محطتان واحد لتقوية الارسال الإذاعي والهاتف السيار  بنيت في حوالي عام 1983 م ، وأخرى لتقوية البث التلفزيوني تم انشاؤها في حوالي عام 1989 م ، كما توجد محطة أخرى لتقوية الإرسال الإذاعي في قرية مريخ التي تقع غرب الولاية وذلك لتقوية الإرسال الإذاعي في المناطق القريبة منها ، وقد اختير ذلك الموقع لقربه من عدة مناطق تابعة للولاية كالغافات وصولا إلى بلدة سيح المعاشي ، كما توجد في الولاية عدد من محطات تقوية الإرسال الهاتفي والتلفزيوني.

* منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في مجال المنشآت السلطانية:

1- إنشاء بوابة بهلا:

من المآثر الحضارية التي أمر بإنشائها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور المعظم – طيب الله ثراه – إنشاء بوابات لعدد من ولايات السلطنة ، وقد بدأ العمل بإنشاء بوابة بهلا في صيف عام 2012م ، وتقع هذه البوابة بتصميمها التراثي البديع المستمد من العمارة العمانية التقليدية التي يتخللها الشارع العام بالقرب من مقر بلدية بهلا.

* منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا  في قطاع المناطق الصناعية:

1- إنشاء المناطق الصناعية بولاية بهلا:

توجد بولاية بهلا منطقتان صناعيتان ،الأولى توجد في حي السعد ، والثانية في خميلة محاذية للشارع المزدوج الذي يربط ولاية بهلا بولاية نزوى.

*منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في قطاع الثقافة:

1- إنشاء مكتبة الندوة العامة بولاية بهلا:

تعد مكتبة “الندوة” العامة هي أحد المكتبات الأهلية بولاية بهلاء ، وافتتح مشروع المكتبة رسميا في 16 من رجب عام 1416 ه الموافق 21 من نوفمبر لعام 1996م في مجلس حارة “الندوة”، ثم نقلت  إلى مبنًى وسط الولاية عام 1997م ، وفي عام 1998م قام المؤسّسون بتسجيل المكتبة لدى وزارة التراث والثقافة، ثم انتقلت المكتبة  إلى مقر المحكمة الشرعية سابقًا بمنطقة “المستغفر” في الولاية في العام 2002م،  وتشرفت هذه المكتبة بالزيارة السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق – حفظه الله ورعاه – عندما كان وزيرا للتراث والثقافة، وذلك بمناسبة انعقاد ندوة «الدور التاريخي والحضاري العماني» التي نظمتها المكتبة، وأقيمت في ساحة حصن بهلا، حيث أعرب جلالته- حفظه الله ورعاه-  عن إعجابه بالمكتبة وما تضمه من أقسام التي حازت على المركز الأول لجائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي عام 2012م.

* منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في مجال المساجد والجوامع السلطانية:

 1- إنشاء جامع السلطان قابوس ببهلا:

تم افتتاح جامع السلطان قابوس ببهلا تحت الرعاية السامية الكريمة لجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيب الله ثراه – بتأريخ 23 جمادى الآخرة 1421 ه /الموافق 22 سبتمبر 2000م.

*منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في قطاع النقل:

1- إنشاء شارع بهلا العام:

 تم افتتاح شارع بهلا العام عام 1979م ، وتم تنفيذه من قبل شركة ستراباك عمان.

2-إنشاء ازدواجية شارع جبرين – نزوى:

تم افتتاح ازدواجية جبرين – نزوى عام 2009م.

3-إنشاء ازدواجية شارع جبرين – عبري:

افتتحت وزارة النقل والاتصالات  في عام 2017 م آخر أجزاء مشروع إزدواجية طريق جبرين-عبري أمام الحركة المرورية؛ وبذلك تكون الوزارة قد انتهتْ من رصف مجمل مسار المشروع (الجزء الثاني) بطول 46 كيلومترا من منطقة كبارة وحتى منطقة السليف بولاية عبري.

4- تقرير صفة المنفعة العامة لمشروع ازدواجية طريق نزوى/ بهلاء (مرفع دارس / جبرين) بمحافظة الداخلية : صدر مرسوم سلطاني رقم ٤٢ / ٢٠١٤ بتقرير صفة المنفعة العامة لمشروع ازدواجية طريق نزوى / بهلاء (مرفع دارس / جبرين) بمحافظة الداخلية في: ١٥ من شوال سنة ١٤٣٥هـ الموافق: ١٢ من أغسطس سنة ٢٠١٤م.

* منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في قطاع الطاقة:

1- إنشاء محطة وقود ( شل)  بولاية بهلا:


تعتبر أول محطة وقود ببهلا وتم إنشاؤها سنة 1975 م ، بواسطة الفاضل أحمد بن حماد العبري ، وقد كانت نشأتها بداية الأمر بأدوات بدائية في منطقة المستغفر جنب مصلى العيد السابق، وظلت تعمل في تلك المنطقة   مدة 3 سنوات ، و تم افتتاح  الموقع الحالي في  منطقة المعمورة عام 1978 م ، كذلك توجد في الولاية أربع محطات أخرى للوقود.

*منجزات عصر النهضة المباركة في ولاية بهلا في قطاع الاسكان والتخطيط العمراني:

1- افتتاح مبنى دائرة الاسكان بولاية بهلا:

تم افتتاح مبنى دائرة الاسكان بولاية بهلا ويقع في منطقة المعمورة عام 2016 م.

   ختاما، حفظ الله منجزات النهضة العمانية المباركة في ولاية بهلا ومنجزات جميع ولايات السلطنة ، وحفظ الله عمان دولة المنجزات الحضارية أبية عزيزة منيعة ومهابة ترفل في ثوب العز والفخار والسؤدد والمجد على مدى الدهور والأزمان، وحفظ مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد المعظم وأمده بوافر الصحة والعمر المديد رائدا وقائدا لمنجزات نهضة عمان المتجددة.

حرر في : 18 من نوفمبر عام 2020م في العيد الوطني الخمسون المجيد، ولاية بهلا التاريخية.

*المصادر والمراجع:

1- العدوي، خميس بن راشد، الوقف العلمي في بهلا ماضيه وحاضره، جامعة نزوى( مركز الخليل بن أحمد الفراهيدي للدراسات العربية، نزوى، الطبعة الأولى 2016 م.

2- مجموعة من الباحثين، بهلا ملامح من التاريخ والحضارة ، الطبعة الأولى 2019م ، مسقط ، مكتبة الندوة العامة ببهلا و مؤسسة بيت الغشام للصحافة والنشر والإعلام.

3- مجموعة من الباحثين ، بهلا عبر التاريخ، المنتدى الأدبي ، الطبعة الأولى 1424 ه / 2004  م .

4- مجموعة من الباحثين، سلوت ( 2004-2009 م )، الناشر: مكتب مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية ، سلطنة عمان ، 2010 م.

5- مجموعة من الباحثين، الموسوعة العمانية ، المجلد الثاني (ب-ت) ، الطبعة الأولى 1434 ه 02013م )، الناشر: وزارة التراث والثقافة.

6- جريدة الوطن العمانية ، العدد 207 ، بتاريخ 4مارس 1976م.

7- مقابلة مع والدي /عامر بن سليمان بن عامر الهميمي أحد شهود العيان على عدد من منجزات النهضة العمانية الحديثة المباركة في ولاية بهلا منذ عام 1970 م وحتى يومنا هذا في منزله بحارة اللحمة التاريخية بولاية بهلا.