وفاة الدبلوماسي العُماني موسى بن جعفر الذي ارتبط اسمه باليونسكو

شؤون عمانية- فايزة محمد

توفي، اليوم السبت، الدبلوماسي العماني السابق، الدكتور موسى بن جعفر بن حسن ، الذي ارتبط اسمه بمنظمة “اليونسكو” سفيرا ومستشارا للسلطنة، وحائز العديد من الأوسمة خلال فترة عمله الدبلوماسي.

درس الدكتور موسى بن جعفر المرحلة الابتدائية بالمدرسة السعيدية بمطرح، ثم سافر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ليستكمل الدراسة في المرحلة الإعدادية والثانوية.

وفي المرحلة الجامعة سافر إلى بيروت بلبنان والإسكندرية بمصر، وحصل على الليسانس في الجغرافيا العامة، ثم التحق بجامعة باريس الخامسة بفرنسا السوربون القديمة رينيه ديكارت لدراسة الدكتوراه المرحلة الثالثة ثم دكتوراه الدولة وحصل على الدكتوراه عام 1990 بمرتبة الشرف العليا.

بعد تخرجه مباشرة عام 1976 تم تعيينه مديرا للعلاقات الثقافية بوزارة التربية والتعليم، وفي عام 1982 عين مديرا عاما للبعثات والعلاقات الخارجية، وعام 1984 نقل إلى باريس وعين مندوبا دائما للسلطنة لدى اليونسكو وعام 1991 منح لقب سفير لدى اليونسكو وبقي في منصبه حتى عام 2009 بمنحه الدرجة الخاصة، وفي 3 مارس 2009 صدر المرسوم السلطاني السامي رقم 11/2009 ليكون مستشارا للسلطنة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”.

ترأس العديد من الوفود واللجان في العديد من المؤتمرات الدولية سواء وفود السلطنة أو الوفود العربية، بالإضافة إلى بعض المناصب الأكاديمية في المعاهد والجامعات، وله العديد من المقالات في الثقافة والتراث والفنون والعلوم الاجتماعية، وقدم مجموعة من الأعمال المسرحية.

حصل الدكتور موسى بن جعفر على عدد من الأوسمة في العديد من الدول مثل فرنسا وبلغاريا وبعض المؤتمرات والجمعيات العالمية.

مصدر المعلومات: مواقع الكترونية