باحث يُوضح أشهرها.. السلطنة تستحوذ على 4.8% من النيازك

شؤون عمانية- خاص

تشكل النيازك العمانية ما نسبته 4.8% تقريباً من النيازك التي وجدت على كوكب الأرض وتعتبر النيازك الصخرية الأكثر انتشاراً في السلطنة، بينما تم العثور على 55 نيزكاً من القمر و12 من المريخ، ومن أشهر النيازك التي عثر عليها في عمان نيزك جدة الحراسيس 91، وسيح الأحيمر 169 ، ونيزك ظفار 19.

وقال الدكتور محمد بن هلال الكندي، رئيس مركز استشارات علوم الأرض: تشتهر عمان بوجود عدد كبير من النيازك فيها، فقد عثر على عدة آلاف من القطعة النيزكية على سهولها الصحراوية، وهي تنتمي لنيازك أصلها يعود إلى القمر والمريخ والكويكبات التي تدور في المجموعة الشمسية، والدراسات التي أجريت على هذه النيازك تحكي الكثير من التفاصيل عن نشأة الكون والقوانين الفيزيائية التي تربط بين أجرامه، وتعد هذه النيازك تراث حضاري وعلمي للسلطنة يجب الاستفادة منها للعرض في المتاحف كعينات من كواكب وأجرام المجموعة الشمسية إذ أنها تحمل بيانات علمية عن مكونات تلك الأجرام وتاريخ تكونها والظروف التي تعرضت لها منذ بداية تكونها حتى وصولها إلى الأرض.

وأشار إلى أن أفضل مواقع البحث عن النيازك توجد في الصحاري الداخلية للسلطنة التي تشمل أجزاء كبيرة من محافظة ظفار والمنطقة الوسطى على مساحة طولها 500 كيلومتر وعرضها 200 كيلومتر تقريباً تحدها رمال الربع الخالي من جهة الغرب والسواحل الصخرية لبحر العرب من الجهة الشرقية والسهول الفيضية المتاخمة لجبال الحجر من ناحية الشمال، وتتميز تلك المنطقة بأنها تتكون من الصخور الجيرية والتربة ذات اللون الفاتح مما يُسهِّل من مشاهدة النيازك ذات اللون الداكن .. كما أن المنطقة تتميز بأنها مستوية وشبة خالية من التضاريس الجبلية الأمر الذي نتج عنه ثبات النيازك في مواقع سقوطها وعدم انجرافها بسبب عوامل التعرية، هذا بالإضافة إلى سهولة التنقل بالسيارات ليغطي البحث مساحة كبيرة من الأرض.

وأضاف: يتوقع أنه يسقط على أرض عمان من 11 إلى 36 نيزك سنوياً على السلطنة على مساحتها التي تبلغ 309 ألف كيلومتر مربع، وعلى الرغم من ذلك فلم يتم حتى الآن العثور على أي نيزك مباشرة أثناء سقوطه على السلطنة.

(نيزك صخري عثر عليه في عمان في الخمسينات من القرن الماضي.. تصوير محمد الكندي)

وقال رئيس مركز استشارات علوم الأرض: لقد كانت هناك بضعة نيازك مكتشفة في عمان قبل عام 2000م أشهرها نيزك غبارة الذي وجد في عام 1954م في المنطقة الوسطى بالقرب من أحد حقول إنتاج النفط، وفي عام 2000م نشرت مجلة العلمية المرتبطة بالنيازك خبرا عن العثور على 39 نيزك في سلطنة عمان، وقد لفت هذا الإعلان أنظار المهتمين بالنيازك للبحث عنها في عمان ليرتفع عدد النيازك التي أعلن عن العثور عليها بعد ذلك إلى عدة آلاف من النيازك .. وكما هو متوقع فإن النيازك الصخرية هي الأكثر انتشارا في عمان، في حين وجد نحو 55 نيزك من القمر و12 من المريخ، وتشكل النيازك العمانية 4.8% تقريبا من النيازك التي وجدت على كوكب الأرض.

وذكر الكندي أن من أشهر النيازك التي عثر عليها في عمان نيزك جدة الحراسيس 91   الذي يصل طول مسار سقوطه إلى أكثر من 60 كيلومتراً وقد تم العثور على أكثر من 1000 قطعة منه ويصل مجموع وزنها إلى أكثر من 2500 كيلوجرام، ويصل وزن أكبر قطعة منه إلى نحو 400 كيلوجرام، ومن أهم النيازك المستكشفة أيضاً النيزك القمري سيح الأحيمر 169 الذي يحتوي على تركيز عالي من الثوريوم واليورانيوم وعناصر الأرض النادرة الأمر الذي ساعد على تحديد مصدره على القمر، ويوجد كذلك نيزك ظفار 19 وهو واحد من أشهر النيازك المريخية التي عثر عليها في عمان.

(نيزك صخري عماني معروض في متحف التاريخ الطبيعي بلندن/ تصوير محمد الكندي)