رحاب البركل تكتب: المعلاق والسحارة في البيت السوداني

رحاب البركل*

يري دارسو الفولكلور أن البيت السوداني ذو قيمة جمالية في موضوعات الثقافة المادية الشعبية . ويرى العالم هنري قلاس أن أي موضوع من موضوعات الثقافة الشعبية المادية(artifact) يمكن أن يكون مصدرا للمتعة أو مكرسا لغرض اجتماعي أو اقتصادي أو فني. وقد يكون مجرد حرفة (craft).
إن علاقة الإنسان الجمالية ظهرت منذ العصور الحجرية الأولى برسوماته الواعية، وهذه الموضوعات تتنوع مثلا في طاقية الراس أو الجرار والسلال وفي الازياء وفي المساكن وفي الزخارف وأدوات الزينة .
ساتناول البيت أو المنزل السوداني قديما وأهم الاستخدامات فيه . بعض البيوت كان يوجد بها زخارف حائطية وأعمال التصوير والنحت والبعض أخذ موقفا سلبيا من هذه الصور والتماثيل. وهناك نجد معتقدات سائدة لدى كبار السن في تفسير الآثار التاريخي من منحوتات بشرية أو حيوانية. إن هذه الاصنام كما يسمونها كانت اناسا في الزمن السابق واستحموا باللبن فغضب الله عليهم وسخطهم اصناما كما سخط بعضهم قرودًا. ومازال الناس يخافون من دلق اللبن على الأرض سرعان مايرشونه بقدر من الماء لإخفاء اثره.
كان البيت قديما ذات طابع مميز تتكون عناصره من أشياء ذات وظائف عملية وجمالية. فكانت هناك عدد من المعالق بترتيب ثابت معلقة في اعمدة السقف (المروق) وهي شقائق واعمدة من فروع الدوم فيكون هناك المعلاق المحتوي علي العمرة في ركن من أركان الغرفة ونصف المعاليق الاخرى المحتوية على قدح الدبكر وصحون الصيني بطريقة متتالية .
وفي المناسبات المهمة تنظف صحون الدبكر وتمسح بالزيت لتكون مصقولة وشديدة السواد ومن تحتها صحون النحاس اللامعة، وصحن النحاس يشكل قاعدة لقدح الدبكر فوظيفته هنا سحريه وجمالية .
صحن النحاس ( صحن الهون) له قيمة سحرية اذ يعتقد انه ضد العين.
كذلك عندما تضع الحامل مولودها يوضع صحن الهون بجانب سريرها وفيه كمية من الذرة البيضاء ومصحف بغرض الحماية من العين وغيرها، وعندما يبكي الطفل يطرق على هذا الصحن ..
كذلك يعلق في البيت برش صلاة احمر كما توضع السحارة في أحد الأركان وهي صندوق ضخم بمثابة الدولاب تضع فيه العروس كل حاجاتها وهو مزخرف باشكال والوان مختلفة .

تعلق (الطباقة) اغطية خاصة بالاواني بألوانها الزاهية الحمراء والبرتقالية والخضراء في الغرفة.
أما الحائط فيدهن بالجير الابيض واللون الاخضر هو اللون التقليدي للنوافذ والابواب.

المعلاق: يتكون من ثمان ضفائر من سعف الدوم او شعر الماعز توضع فيه الاواني بمافيها من طعام وأشياء مهمة حتي لاتطالها الأيدي والحيوانات .
صحن الدبكر داخل المعلاعق هو اناء سميك من الخشب يحفظ ويقدم فيه الاكل.
(العمرة )هي سبت مصنوع من حلقات من شرائح العرجون* فروع سبيط النخيل*مكسوة ومنسوجة بسعف الدوم ومطعمه بسيقان القمح تكون بعدد من الالوان .
أيضا يوضع صحن الصيني في المعلاق.
السحارة هي صندوق ضخم يحفظ فيه كثير من الاشياء ملون باشكال ورموز إسلامية.
اما برش صلاة :يصنع عادة من ضفائر عريضة من سعف الدوم وتخيط اطرافه بخيوط من الشعر كان البرش هو الفرش الاساسي للسرير(العنقريب)تتميز بروش النساءبالوان زاهية يسمي (البرش الاحمر)اما التي يفترشها الرجال فبيضاء بلون السعف نفسه.
اما برش الصلاة : فهو اصغروله امتداد(رقبة) ابيض اللون.
زير :يوجد اناء من الفخار يستخدم هنا لحفظ ماتحتاجه الاسرة من بعض المواد مثل التمر.

Rhabalbrkl@gmial.com

*كاتبة سودانية