“المشرط”.. قصيدة لـ مسقط للشاعر جبر بعداني

شعر / جبر بعداني

و (مسقطٌ) ما غيرها (مسقطُ)
شريفةٌ تعفُّ لا تغلطُ

لم تتّخذ دماءنا سلّماً
كغيرها فنهجها أوسطُ

محبّةٌ موِدّةٌ عذبةٌ
أكلّما مدحتُها ألغطُ ؟!

محسودةٌ ؛ يا ربّ فلتحْمها
مغبوطةٌ ومثلها تُغبطُ

حاولتُ في ما قلتُ تبسيطها
بسّطتُها لٰكنّها أبسطُ

(قابوسها) الهزبر إذْ (هيثمٌ)
ما هيثمٌ ؟! قل : فهدها الأرقطُ

(عُمان )بنت البيت مِن طُهرها
الستر كلّ السّتر مُستنبطُ

من رحمة المولى ومن عدلهِ
واثقةٌ بالله لا تقنطُ

أحببتها من دون وعيٍ فلو
قد أدرك العُشّاق لم يورطوا

كأيّ طفلٍ إذ يرى لعبةً
ليستْ لهْ لٰكنْ بها يشبطُ

عروبتي الحمقاء لمّا تزلْ
من كلّ شيءٍ حولها تسخطُ

منفوخةَ الأوداج منفوشةً
لملمتها ومن يديْ تفرطُ

أخمدتها وجمرها المُشْتهى
من تحت أنقاض الردى ينشطُ

ألم تر البلاد من فوقنا
لمّا علّت عامدةً تسقطُ ؟!

يا ذلّها الملعون ما خطبها ؟!
نعلو بها لٰكنّها تهبطُ !

معلّبو الأفكار قد أفْسدوا
حياتنا أو ربّما خطّطوا

والحلّ في الأورام يا سيّدي
لا غيرهُ لا غيرهُ المشرطُ