مختصون يطالبون بتعميم نجاح ديم في تطبيق مركزية البريد والمخاطبات الالكترونية

مسقط- شؤون عمانية

دعا مختصون من جهات حكومية إلى تعميم تجربة ديم في تطبيق مركزية البريد والمخاطبات الإلكترونية بتنفيذ برامج توعوية عبر الآليات المتاحة في مثل هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، وذلك من أجل الاستفادة من هذه التجربة الناجحة والرائدة.
وكانت الهيئة العامة للمياه (ديم) قد نظمت أمسية رمضانية أدارها الإعلامي والكاتب الصحفي محمد بن عيسى البلوشي عبر تطبيق زووم بعنوان “نجاح ديم في تطبيق مركزية البريد والمخاطبات الإلكترونية” وذلك بالتعاون والتنسيق مع هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية.

واطلع المشاركون من الجهات الحكومية والخاصة والمختصون والمهتمون في مجال الوثائق على تجربة الهيئة العامة للمياه (ديم) في تحقيق متطلبات الحكومة الإلكترونية من خلال تطبيق مركزية البريد والمخاطبات الإلكترونية.

وأشاد يعقوب بن سالم المحروقي مدير المتابعة والدعم بهيئة الوثائق والمحفوظات الوطني بتجربة ديم الناجحة في تطبيق مركزية البريد والمخاطبات الإلكترونية والجهود التي بذلها فريق العمل خلال مراحل الانجاز مؤكدا على جهود هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية المستمرة في دعم جهود جميع المؤسسات.

من جانبها أوضحت المهندسة فائزة بنت نور محمد البلوشية خبيرة تطوير نظم بديم مراحل التحول وتطور مركزية البريد في ديم وخطة تفعيل نظام المراسلات (CMS) و نظام المراسلات بمنظومة المستندات والوثائق الالكترونية (الميسر)EDRMS

وأستعرض سيف بن حمود البادي فني وثائق بديم مفهوم مركزية البريد والمخاطبات الإلكترونية ومرحلة (قبل – بعد) مركزية البريد واجراءات وضوابط عامة تم استحداثها في قسم البريد التحديات ، وكذلك عوامل النجاح ومبادرات قسم الوثائق لإنجاح مركزية البريد وتبسيط الإجراءات.

فيما تناول سعيد بن مبارك أولاد ثاني فني وثائق بديم آلية التعامل مع البريد والإجراءات المتبعة في شعبة البريد.

الجدير بالذكر أن الأمسية الرمضانية لاقت مشاركة واسعة واستحسانا من المشاركين، داعين تنفيذ مثل هذه الأمسيات بشكل مستمر.