بالصور..تعرّف على زراعة الورد في الجبل الأخضر

العمانية- شؤون عمانية
تكتسي المدرجات الخضراء في الجبل الأخضر وعلى ارتفاع أكثر من 3000 متر عن سطح الارض بالورود في منظر بهيج خلال هذه الفترة من كل عام، وتنتشر هذه الزراعة على مساحات واسعة من الجبل وتتركز في قرى العين والشريجة وسيق والقشع.
وتعد زراعة الورد أحد كنوز الجبل الأخضر ولا تزال أحد أهم مصادر رزق سكان الجبل، الذين امتهنوا سر طهوه واستخراج مائه العذب، الذي يكاد لا يخلو منه بيت في السلطنة ، ويبدأ موسم الورد اواخر شهر مارس من كل عام ليصل إلى ذروته في شهر ابريل وينتهي في بدايات شهر مايو.

وقال سالم بن راشد التوبي مدير دائرة الزراعة في الجبل الأخضر إن عدد أشجار الورد التي يتم استخلاص ماء الورد الجبلي منها تقدر بحوالي 5000 شجرة بمساحة اجمالية تقدر بـ 7 أفدنة، وتقدر كمية الإنتاج 4000 آلاف لتر للفدان الواحد، أي حوالي 28 ألف لتر لإجمالي المساحة المزروعة بأشجار الورد.