الشاعر العماني مبارك العامري في ذمة الله

 العمانية- شؤون عمانية
فقد المشهد الثقافي العماني اليوم أحد رموزه المعروفة والتي قدمت عطاءات متميزة طوال مسيرتها الأدبية ؛ حيث انتقل إلى رحمة الله الكاتب والشاعر مبارك بن محمد العامري بعد صراع طويل مع المرض.

 

 العامري صاحب ديوان بسالة الغرقى كان طريح الفراش منذ سنوات إثر جلطة دماغية تعرض لها ، وكما كان شاعرا كان كاتبًا وناقدًا أيضا ، كما أنه عمل صحفيا في السنوات الأولى من حياته المهنية . وللعامري أيضا
كتابان في السرد هما  “شارع الفراهيدي”  ومدارات العزلة ، إضافة إلى العديد من الإصدارات والنصوص.
و كان رحمه الله ذا تجربة عميقة في الأدب حيث ترجع أعماله الإبداعية إلى ثمانينيات القرن الماضي، وتتداخل الأنواع الأدبيّة بشكل فارق أو ضمني في كتاباته.