الأسبوع القادم.. انتخاب مجلس إدارة جمعية الصحفيين العُمانية

أمين سر الجمعية: نعاهد جلالة السلطان المعظم بالمضي خلف قيادته الحكيمة مسخّرين أقلامنا وفكرنا في بناء عُمان الحاضر والمستقبل

إعـداد خطـة عمـل طموحـة تتضمن برامج وفعاليات ودورات يستفيد منها أعضاء الجمعية كافة

مسقط- شؤون عمانية

أنهت جمعية الصحفيين العمانية استعدادها لعقد اجتماع الجمعية العمومية وإجراء انتخابات مجلس الإدارة الجديد للفترة من ٢٠٢٠ إلى ٢٠٢١م وذلك يوم الثلاثاء القادم الموافق ٢٤ مارس الجاري بمقر الجمعية حيث سيتم انتخاب قائمة التعاون بالتزكية.
صرح بذلك طالب بن سيف الضباري أمين سر الجمعية، وقال: في البدايـة ومجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية ينهـي فترتـه لعامـين كانـا حافلين بالأنشـطة والفعاليـات في الداخـل والخـارج، لا بد أن يتضـرع إلى الله جلــت قدرتــه أن يتغمــد الســلطان قابــوس بــن ســعيد بــن تيمــور “طيـب الله ثـراه” بواسـع رحمتـه ويسـكنه فسـيح جناتـه ويجزيـه خيـر الجـزاء علـى كـريم فضلـه ورعايتـه واهتمامــه بأبنائــه الصحفيــين والإعلاميــين طــوال حياتــه التــي كانــت عامــرة بالخيــر والإنجــاز لهــذا البلـد، والشـكر موصـول إلى كل مـن كان لـه إسهام مادي أو معنوي من مؤسسـات حكوميـة أو خاصـة أو مسؤولين وأفـراد وإلـى كل عضـو مـن أعضـاء الجمعيـة العموميـة علـى مشـاركتهم الجادة وتفاعلهـم الإيجابـي مـع مختلـف فعاليـات الجمعية.
كمـا يشـرفنا كأعضاء في الجمعية من صحفيين وإعلاميين أن نعاهـد حضـرة صاحـب الجلالـة السـلطان هيثـم بـن طـارق المعظـم “حفظـه الله ورعـاه ” علـى السـير خلـف قيادتـه بـكل عـزم وثبـات مسخّرين أقلامنـا وفكرنـا في دعـم توجهاته وخططه الرامية للمضي قدمـا في بنـاء عُمـان الحاضـر والمسـتقبل، مؤكديـن لجلالتـه أن الجمعيـة كانت وسـتبقى السـلاح الـذي يعتـز بهـا للدفـاع
عـن منجـزات ومكاسـب الوطـن.
وعن الفعاليات والمناشط التي نفذتها الجمعية خلال العامين الماضيين من فترة مجلس الإدارة الحالي قال: لقـد أعـد مجلـس الإدارة بُعيد اسـتلامه إدارة هـذه الجمعيـة قبـل عامـين مـن الآن ونيلـه ثقة زملائه خطـة عمـل طموحـة كانـت حافلـة بالعديـد مـن الأنشـطة والفعاليـات والبرامـج، وتمكـن بعــون الله وبدعم ومســاندة الزملاء الأعضاء مــن إنجــاز وتنفيذ أكثــر مــن 95% من خطته نتيجــة مــا أبداه أعضاء المجلــس مـن حـرص علـى التنفيـذ، واضعـين في الاعتبـار مصلحـة عُمـان في المقـام الأول ومصلحـة الجمعيـة وأعضائهــا وكافــة العاملــين في حقــل الصحافــة والإعــلام.
وقال إن العامـين الماضيـين امتـازا بالعمل المكثف علـى برامـج التأهيل والتدريـب في الداخـل والخـارج اسـتفاد منهـا أكثـر مـن 800 عضـو لعـل أبرزهـا الـدورات الثـلاث التــي عُقدت في معهــد طومســون بلنــدن بالمملكــة المتحــدة وشــارك فيهــا 50 عضــوا مــن أعضـاء الجمعيـة إلـى جانـب دورات في تونـس والأردن ومصـر ، بالإضافـة إلـى الـدورات التدريبيـة التـي نُفذت بالتعـاون مـع اللجنـة الإعلاميـة لانتخابـات مجلـس الشـورى في عـدد مـن محافظـات
الســلطنة وشــارك فيهــا 500 صحفــي وإعلامــي ومراســل.
ولأول مــرة في تاريــخ الجمعيــة منــذ إنشــائها عــام 2004م عملت علــى تنظيــم ملتقيــات إعلاميــة خارجيــة في عــدد مــن العواصــم العالميــة بهــدف نقــل رســالة عُمــان المحبــة والســلام والتسـامح إلـى العالـم والتعريـف بهـا مـن النواحـي التاريخيـة والثقافيـة والاقتصاديـة والسـياحية ومـا تشـهده السـلطنة مـن نهضـة وتطـور في كافـة المجـالات، مـن خـلال جلسـات حـوار شـارك فيهــا مختصون في الجوانــب الإعلاميــة والتاريخيــة والاقتصاديــة مــن الســلطنة ومــن الدولــة المستضيفة للملتقى ويتـم فيهـا التركيـز كذلـك علـى العلاقـات التاريخيـة والتواصـل التاريخـي والحضـاري بـين البلديـن، كمـا حـرصت الجمعيـة علـى أن تصاحـب تلـك الملتقيـات رحلـة للأعضـاء مـن أجـل كسـب الخبـرة والاطـلاع علـى التجـارب الإعلاميـة والصحفيـة في تلـك الـدول، بالإضافـة إلـى تدريـب العضـو وتمكينـه مـن الخطـوات التـي تتطلبهـا زيـارة مثـل هـذه الـدول والتعامـل مـع
مفــردات الحيــاة اليوميــة فيهــا.
حيـث تم تنظيـم هـذه الملتقيـات الـتي صاحبهـا كذلـك معـرض للصـور الضوئيـة بعنـوان ملامـح مـن عمـان في كل مـن باريـس في مقـر منظمـة الأمم المتحـدة للتربيـة والثقافـة والعلـم اليونيســكو، وفي العاصمــة بكــين بجمهورية الصين وفي لنــدن بالمملكة المتحدة في كل مــن جامعــة أكســفورد وجمعيــة الصداقــة العمانيــة البريطانيــة بالتعــاون والتنســيق مع وزارة الإعلام ووزارة الخارحية وسـفارات السـلطنة في تلـك العواصـم وقـد بلـغ إجمالـي مـن شـارك في كل هـذه الملتقيــات 110 من الأعضاء.
و إلــى جانــب تلــك الأنشــطة التــي حــازت علــى النصيــب الأكبــر مــن التفاعــل مــن قبــل
الأعضــاء شهد العامان الماضيان كذلــك عــددا مــن الفعاليــات البــارزة مــن خــلال جهــود لجــان الجمعيــة العشــر تمثلــت في تنظيــم ملتقيــات وجلســات حواريــة مــن خــلال الصالــون الإعلامــي ورحــلات صحفيــة وإعلاميــة إلــى بعــض المناطــق في الســلطنة وإطــلاق جوائــز والاحتفــاء بالفائزيــن والمجيديــن مــن أعضــاء الجمعيــة وتكــريم الذين كان لهــم إســهام في تغطيــة الأنــواء المناخيــة التــي شــهدتها محافظتــا ظفــار والوســطى عــام 2018م، بالإضافــة إلــى تبنــي طباعـة بعـض الكتـب للأعضـاء والحصـول علـى بعـض الخدمـات بخصومـات خاصـة للأعضـاء مـع بعـض الفنـادق التـي سـبق الإعـلان عنهـا ومـع مستشـفى أبولـو بمسـقط وشـركة التأمين الوطنية.

وعن دور الجمعية في مجال الحريات الصحفية والإعلامية
أشار الضباري إلى ان الجمعيــة خــلال العامــين الماضيــين كان لهــا دور واضـح في التدخـل في بعـض القضايـا التـي حاولـت بعـض الجهـات رفعهـا علـى بعـض الزمـلاء الذيــن كانــوا يمارســون عملهــم المهنــي وغلــق ملفاتهـم مســتفيدة بذلــك مــن تفهــم الأجهــزة المعنيــة والقضائيــة لــدور الصحفــي والإعلامــي ورســالته النبيلــة، بالإضافــة إلــى العلاقــة والمصداقيــة والسـمعة الطيبـة التـي يتحلـى بهـا أعضـاء مجلـس الإدارة لـدى القائمـين علـى تلـك المؤسسـات وبالتالــي فــإن حريــة الفكــر والرأي في الســلطنة كمــا رصدتهــا الجمعيــة طــوال العامــين الماضيــين تسـير وفـق مـا أراد لهـا بانـي هـذا البلـد السـلطان قابـوس بـن سـعيد “طيب الله ثراه ” وحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق “حفظه الله ورعـاه”، بعـدم مصـادرة الفكـر الـذي يسـهم في عمليـة البنـاء والتطويـر ويصحـح مسـارات الخدمـة التـي تقدمهـا الحكومـة لمواطنيهـا في كافـة ربـوع السـلطنة. وقـد رفعـت الجمعيـة تقاريرهـا حـول الحريـات الصحفيـة إلـى الاتحاديـن العربـي والدولـي اللذين ضماهـا في تقاريرهمـا السـنوية كمسـتند يعتـد بـه في هـذا المجـال صـادر مـن مؤسسـة مجتمـع مدنـي معتـرف بهـا.
وعلــى الجانــب الآخــر فــإن مجلــس الإدارة تفاعــل بشــكل إيجابــي مــع كافــة الزملاء الذيــن تأثروا في أعمالهـم جـراء الأزمـة التـي مـرت بهـا بعـض الصحـف واضطـرت مجبـرة على الاسـتغناء عـن
بعـض العاملـين لديهـا، حيـث التقـى المجلـس بعـدد منهـم ورفـع رسـائل إلـى عـدد مـن المسـؤولين في الحكومـة تتضمـن مرئياتـه ومطالـب الزملاء المسـتغنى عنهـم، كمـا التقـى عـدد مـن أعضـاء مجلـس الإدارة بمعالـي الدكتـور وزيـر الإعـلام وناقشـوا معـه أوضـاع الزمـلاء حيث أفـاد بـأن الـوزارة مهتمة وتعمـل مـع الجمعية جنبـا إلـى جنـب لإيجـاد البدائـل والحلـول التي تضمـن عـدم تأثر الزمـلاء في موارد رزقهـم.
وعن العلاقات الخارجية
وعلــى الصعيديــن العربــي والدولــي وضح طالب الضباري أن الجمعيــة مســتمرة في عضويتهــا في الاتحــاد العــام للصحفيــين العــرب وتحتفــظ بمنصــب الأمــين العــام المســاعد في الاتحــاد وفي الاتحــاد الدولــي للصحفيـين هــي عضــو مراقــب ممثل عــن الـدول العربيــة في الاتحــاد، وفي الاتحــاد الآسـيوي للصحافــة الرياضيــة وتحتفــظ بعضويتهــا في المكتــب الدائــم للاتحــاد وكذلــك الاتحــاد الدولــي للصحافــة الرياضيــة، وقــد اختيــرت بالإجمــاع لاســتضافة ثــلاث فعاليــات مهمـة بدايــة العــام الجـاري أولاهـا اجتماعـات الأمانـة العامـة والمكتـب الدائـم لاتحـاد الصحفيـين العـرب واجتماعـات المكتـب التنفيـذي للاتحـاد الدولـي للصحفيـين والاجتمـاع التأسيسي للاتحاد الآسـيوي للصحفيين، تقديـرا مـن تلـك الاتحـادات خاصـة الاتحـاد الدولـي الـذي لايسـند أي اجتمـاع لأي دولة مـا لـم
تكـن محققة عـددا مـن المعاييـر ومنهـا حريـة الفكـر والرأي واحتـرام العمـل الصحفـي والإعلامـي، فضــلا عــن مشــاركة الســلطنة احتفالاتهــا بمــرور خمســين عامــا علــى مســيرة النهضــة المباركــة.

وفي مجـال العضويـة قال أمين سر الجمعية: شـهدت الجمعية خـلال العامـين الماضيـين زيـادة ملحوظـة في أعداد الأعضـاء الجـدد فلأول مـرة يصـل عـدد المسـجلين خـلال العــام ٢٠١٩م ســواء مــن خــلال التجديــد أو الجــدد إلــى 450 عضــوا وخــلال الشــهر الأول مــن عــام 2019م وهــذا بلاشــك يعطــي مؤشــرا إيجابيا علــى نجــاح مجلــس الإدارة في تنفيــذ مجمــوع
الأنشـطة والبرامـج التـي عمـل عليهـا خـلال الفتـرة السـابقة.

وعن الدعم والرعايات قال الضباري: حرصــا مــن مجلــس الإدارة علــى عــدم تحميــل موازنــة الجمعيــة كامــل التكاليف الماليــة التــي تتطلبهـا الأنشـطة والفعاليـات فقـد عمل بشـكل مسـتمر علـى تعزيـز ذلـك مـن خـلال التواصـل مـع العديـد مـن الجهـات الداعمـة الحكوميـة والخاصـة للحصـول علـى الدعـم سـواء المـادي أو العينـي، حيــث يمكــن القــول إن نســبة مــا تم الحصــول عليــه مــن دعــم خــلال العامــين الماضيين مثــل مــا نســبته 35% مــن مجمــوع التكاليــف التــي صرفــت، بــل إنه في بعــض الفعاليــات تجاوزت مبالــغ الدعــم تكاليـف الفعاليـة ومـا تبقـى شـكل عائدا ماديا لموازنـة الجمعيـة، ومـن بـين تلـك الفعاليـات علـى سـبيل المثـال ملتقـى صلالـة الإعلامـي لعـام 2018م وحلقات العمـل للصحفيـين والإعلاميـين الخاصــة بانتخابــات مجلــس الشــورى وعــدد مــن الأنشــطة الأخــرى.

وقال: إن الحـراك الـذي شـهدته الجمعيـة خـلال العامـين الماضيـين مكنهـا مـن الاسـتمرار أن تكـون في طليعـة جمعيـات المجتمـع المدنـي ليـس فقـط علـى مسـتوى السـلطنة ولكـن حتـى على مسـتوى الجمعيــات والنقابــات الصحفيــة في الوطــن العربــي، وذلــك لــم يأت مــن فــراغ وإنمــا جاء بفضــل الجهـود التـي بذلهـا أعضاء مجلـس الإدارة وتعاون أعضاء الجمعية مشـاركة وتفاعـلا مـع أنشــطتها وبرامجهــا المختلفــة، حرصــا منهـم علــى أن تكــون مميــزة في العطــاء والتواجــد ســواء علــى مســتوى المهنــة أو المجتمــع.

وعن الاستحقاقات القادمة للجمعية قال الضباري: إن ما تبقى من استحقاقات قادمة على المستويين العربي والدولي والتي لم يتمكن المجلس من إنجازها وأصبحت التزاما لابد من الوفاء به، ولعل ابرز تلك الاستحقاقات ملتقى الصحافة العماني الأمريكي المقرر إقامته في مركز السلطان قابوس بواشنطن خلال الربع الأول من هذا العام وقد تم تاجيله إلى وقت آخر خلال العام بالإضافة إلى استضافة اجتماعات الأمانة العامة والمكتب الدائم لاتحاد الصحفيين العرب التي تم الاعتذار عنها لتزامن ذلك مع فترة الحداد على المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور طيب الله ثراه، وكذلك اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين والاجتماع التأسيسي للاتحاد الآسيوي التي أُجلت بسبب فيروس كورونا، بالإضافة إلى عدد من الأنشطة على المستوى الداخلي أبرزها تدريب وتأهيل نخبة من أعضاء الجمعية على التواصل مع القنوات الفضائية العربية والدولية للحديث عن الشأن المحلي من الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والسياحية وغيرها من الجوانب الأخرى التي تنقل رسالة عُمان إلى الخارج، بالإضافة إلى تأهيل مجموعة من الأعضاء للقيام بعمليات التدريب الإعلامي ويستهدف الأعضاء الذين أمضوا سنوات من العطاء في هذا المجال.