“حارة روازن”.. رواية تبحث عن الحرية والحب في الحارات العمانية القديمة

شؤون عمانية- فايزة محمد

ضمن فعاليات معرض مسقط الدولي للكتاب قامت الكاتبة العمانية آمنه بنت محمد البلوشي بالتوقيع على روايتها الاولى “حارة روازن” الصادرة هذه السنة 2020 م وذلك في ركن دار بيت الغشام بالمعرض .

وفي حوار مع “شؤون عمانية” قالت الكاتبة أن الرواية ترتكز على فكرة البحث عن الحرية والحب في الحارات الطينية وارتباط الحرية مع تجليات البيئة العمانية قديمًا.

وأضافت: في مجريات الرواية مفارقات وأحداث إجتماعية وإنسانية وسياسية وثقافية وقد أعتمدت في البناء الفني للرواية على أسلوب إستجماع الرجوع نحو الذاكرة القديمة ولغة البصرية عبر شخصية المحورية (هامنة) من أجل توثيق تفاصيل جميلة واقعية حدثت في فترة الستينيات والسبعينيات ومنتصف الثمانينات من القرن الماضي، وربط الواقع بالخيال لإعطاء الرواية هوية إنسانية مغايرة، والنهايات للأحداث تضمنت دهشة القفلة السريعة للمفارقة السردية.

وحول مضمون الرواية قالت الكاتبة: تدور أحداث الرواية في عدة أماكن بين صور ومكران وكمزار وتنطوي على تفاصيل حياتية عن ثقافة قبيلة البلوش واعتزازهم بهويتهم وثقافتهم في الحارات العمانية وممارستهم لصناعات بدأت تندثر قليلا، مثل: سكر عمان وبابلوه وخياطة ملابس البلوشية وتمسكهم بالأهازيج البلوشية.

واضافت الكاتبة أن الرواية سوف تكون متوفرة في دار بيت الغشام بمعرض الكتاب مسقط الدولي للكتاب.