الصحفيون العرب يشيدون بمواقف السلطان قابوس-طيب الله ثراه- تجاه القضايا العربية والدولية

مسقط- شؤون عمانية

شاركت جمعية الصحفيين العمانية في اجتماعي الأمانة العامة والمكتب الدائم لاتحاد الصحفيين العرب، والذي عقد في الفترة من ٢٣ وحتى ٢٤ فبراير الحالي بمقر الاتحاد بالعاصمة المصرية القاهرة.
وقد بدأت اجتماعات الاتحاد بوقفة صمت على روح المغفور له بأذن الله السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه-.
وقد أكد رؤساء النقابات والاتحادات الصحفية العربية بالمكانة التي أحتلها فقيد الوطن في قلوب العرب لمواقفه الأصيلة تجاه القضايا العربية والإسلامية والمكانة العالمية التي عرف بها كرجل تبنى السلام والحوار منهجا لحل الخلافات والقضايا العالقة.
وقال رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي أن العالم فقد رجلا عظيما محبا ومدافعا لقضاينا العربية التي طالما دافع عنها وسعى لحلها والدفاع عنها .
واضاف أن انجازات السلطان الراحل ليست على مستوى السلطنة وانما عربيا ودوليا حيث تمكن من بناء دولة حظيت بسمعة كبيرة و أن يساهم في السلام العالمي وكان ليكون له دورا محوريا بالغ الأهمية نظرا لما يتمع به من علاقات كبيرة مع مختلف دول العالم.
واشار اللامي أن الأمة العربية فقدت قائد عظيما يعد من أبرز القيادات العربية خلال الخمسين عاما وكان أحد ركائز العمل العربي والاقليمي والدولي وان التكريم الذي حظي به امميا يعكس تقدير واحترام العالم لجلالة السلطان قابوس بن سعيد ولدور عمان الرائد والمعروف بالحكمة والاتزان والحوار وعدم التدخل في شؤون الغير .

ترأس وفد الجمعية الدكتور محمد بن مبارك العريمي رئيس جمعية الصحفيين العمانية وبمشاركة عدد من أعضاء مجلس الإدارة.
وقد وافق المكتب الدائم لاتحاد الصحفيين العرب في اجتماعه على عقد المؤتمر العام للاتحاد في لبنان حيث سيتم إجراء الانتخابات على رئاسة الأمانة العامة للاتحاد، بإلاضافة لمناقشة تقرير لجنة التدريب ولجنة الحريات .
كما وافق اتحاد الصحفيين العرب على انضمام نقابة الصحفيين فى جمهورية جيبوتي للاتحاد، كما تضمن بحث أخر تطورات القضية الفلسطينية، وأوضاع حرية الصحافة فى العالم العربي، والأوضاع الاقتصاديةالصعبة للصحفيين والمخاطر التى تهدد الصحافة الورقية.