اليونسكو: السلطان قابوس عمل على تنمية بلده والحفاظ على التنوع البيولوجي وصون البيئة

رصد- شؤون عمانية

قدمت اليونسكو بأحر التعازي للعائلة المالكة في السلطنة وحكومتها وشعبها، لوفاة المغفور له بإذن الله   السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه –  يوم الجمعة الماضي.

وصرحت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي كما نقل ذلك موقع المنظمة الالكتروني قائلة: “شعرت بحزن عميق لوفاة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد السعيد”، “وستُخلّد ذكراه بفضل حكمته ومنظوره للسلام وبفضل عمله على تنمية بلده وسعيه لجعل العالم يتمتع بقدر أكبر من الاستدامة. وسيترك إرثاً للأجيال الحالية والمستقبلية متمثلاً بالتزامه بالحفاظ على التنوع البيولوجي وصون البيئة، الذي جسده في جائزة اليونسكو – السلطان قابوس التي أنشئت منذ ثلاثين عاماً تقريباً”.

وانضمت عُمان إلى اليونسكو في عام 1972، وكان السلطان قابوس خلال سنوات حكمه الخمسين، ملتزماً بنشر رسالة السلام والحوار، واضعاً بلده على طريق التنمية. وقد أسست اليونسكو مع السلطان قابوس جائزة اليونسكو – السلطان قابوس لصون البيئة في عام 1989، بغية دعم الجهود الدولية المبذولة في مجال صون البيئة، وهي بمثابة اعتراف بقيمة الوقت والجهد المبذولين لجعل العالم أكثر استدامة، وتُمنح مرة كل عامين منذ عام 1991.