رؤية اقتصادية(1).. “غازي” بين المجتمع وشركة الغاز

يوسف بن علي البلوشي

مع أيام شهر رمضان الكريم  تقوم الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال – كعادتها سنويا- بالإعلان عن مسابقة “غازي الرمضانية” التي تجمع فيها العديد من الفعاليات والمسابقات التنافسية بمشاركة مختلف أطياف المجتمع ،
وليس بغريب على الجميع دور الشركة في ماتقدمه من مسؤولية اجتماعية تجاه المجتمع يتجلى في الكثير من المشاريع المنفذة على مختلف المستويات .
رمضان هذا العام مع مسابقة “غازي” المعتادة التي نسلط عليها الضوء هنا حملت انتظار الكثير من أبناء المجتمع بشغف وود للمشاركة والاستفادة من فعالياتها الثقافية خاصة والرياضية عامة ، والتي ينتظرها أهالي ولاية صور كل عام في رمضان ، حيث تجمعهم على تنافسية شريفة تضيء ليالي رمضان روحانية ولقاء وتعارف بينهم ،و تنمي العقول وتبرز المواهب وتفرز المجموعات المساهمة لخدمة المجتمع مما تضفي مزيدا من الحراك والنشاط الذي يعتبر محيط المدن لاسيما التي تظل تحت سماء الرعاية والدعم المجتمعي.
تتميز شركة الغاز كما يحلو للجميع تسميتها في صور بنمط جذاب معين في تقديم برامج المسؤولية الإجتماعية مما جعلها تترك أثرا مجتمعيا فريدا وصدا بين الناس، ولذلك يجد المشاهدون التنوع في مشروعاتها مرده أيضا إلى تجاوب المجتمع مما يعطي بعداُ اقتصاديا واجتماعيا مضافا ، وبالتالي يحقق الأهداف التي من شأنها تصنع القيمة المراده لمنجزاتها ، كما إنها تحرك الراكد في بعض الولايات من خلال نوعية المشاريع المنفذة لها ، مع امنياتي أن تظل هذه المساحة من الدعم والرعاية المجتمعية محيطة ومستمرة بالولايات من قبل الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال دائما وابدا، مع كل التوفيق لهم .