الإحصاء والمعلومات يدشن بوابة أهداف التنمية المستدامة في كومكس 2019

مسقط- شؤون عمانية:

ضمن مشاركته كراعٍ بلاتيني لمعرض ومؤتمر الاتصالات وتقنية المعلومات (كومكس 2019) دشن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات بوابة أهداف التنمية المستدامة والتي تعنى بالمتابعة المستمرة لمؤشرات تحقيق وتنفيذ الأهداف الـ17 لخطة التنمية المستدامة لعام 2030، التي اعتمدها قادة العالم في سبتمبر 2015 وذلك مساهمة من المركز في حشد الجهود وتخطيط المسار لبلوغ هذه الأهداف والغايات في أمدها المحدد.
وقال سعادة الدكتور خليفة بن عبدالله البرواني الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات إن المركز يتولى بالتنسيق والتعاون مع كافة المؤسسات والجهات المعنية رصد المؤشرات المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة 2030 التي أقرتها السلطنة مع دول العالم في قمه أممية في سبتمبر 2015 .. وقد قطع المركز شوطا كبيرا فيما يخص هذا الموضوع، حيث تم رصد المؤشرات لسنة الأساس، وتحليل الفجوات، والمشاركة في اللجان وفرق العمل الوطنية المعنية بمختلف الأهداف، بل والعمل على احتساب المؤشرات بدءا من عام 2016م وإصدار عدد من التقارير الإحصائية حولها.
وأضاف سعادته إن تدشين هذه البوابة يأتي انطلاقاً من التوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – إلى جميع المؤسسات الحكومية للمسارعة إلى تعزيز أدائها وتيسير خدماتها بواسطة التقنية الرقمية للارتقاء بالسلطنة إلى آفاق المعارف الحديثة المتجددة .. وإنشاء هذه البوابة يأتي من منطلق حرص المركز على تنمية الوعي الإحصائي وتعزيز المعرفة الجمعية من خلال إيصال المعلومات الدقيقة إلى كافة أطياف المجتمع من مؤسسات حكومية وخاصة .
من جانبه قال صلاح آل صالح مسؤول البرامج بصندوق الأمم المتحدة للسكان مكتب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمسقط إن الصندوق عمل مع المركز الوطني للإحصاء والمعلومات خلال 2018 حتى الوصول لهذه المرحلة من تدشين البوابة والتي لها دور كبير في تعريف المجتمع إلى أين وصلت السلطنة فيما يخص تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتأتي هذه المعرفة بناء على الإحصاءات والإتاحة المعلوماتية والتي تمكن من التعريف بالشوط الذي قطعته السلطنة في كل مؤشر من مؤشرات أهداف التنمية المستدامة.
وأضاف أن هذه المعرفة متاحة لكافة شرائح المجتمع من السكان والباحثين والطلاب والقطاع الخاص وأيضا القطاع الحكومي وصناع القرار ما يساعدهم على اتخاذ القرارات المناسبة ورسم السياسات الوطنية.
وثمن صلاح آل صالح هذه الخطوة من السلطنة والتي تعد الأولى على مستوى دول مجلس التعاون مشيرا إلى أن هناك خطة لدى مركز الإحصاء الخليجي لتعميم هذه الخطوة بدول المجلس.
وقال مسؤول البرامج بصندوق الأمم المتحدة للسكان مكتب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمسقط إن العمل الإحصائي يعتبر هو أحد الأسس الرئيسية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة حيث أن الإحصاءات تعطينا فكرة إلى أين وصلنا فعلى سبيل المثال تعطي الإحصاءات فكرة عن توزع السكان بالمناطق وبالتالي تحديد مدى احتياج هذه المناطق للخدمات ومن ثم يتم العمل على جودة الخدمات موضحا أن أي قرار يتم اتخاذه يكون بناء على رؤية معتمدة على الإحصاءات.
وأشار إلى أن التركيز لا يكون على البيانات التي تركز على السكان بشكل عام بل هناك تعمق في البيانات فعلى سبيل المثال يتم التركيز على البيانات في الفئات العمرية المختلفة وأيضا تلك المتعلقة بالجنس.
وتتضمن البوابة نبذة عامة حول أهداف التنمية المستدامة وموجز للسياسات الرامية لتحقيق هذه الأهداف إضافة على متابعة للمؤشرات التنموية وموقع السلطنة في هذه المؤشرات.
كما تتضمن بوابة أهداف التنمية المستدامة العديد من المعلومات المدعومة بالوسائط الإعلامية مع اتاحة عدد من الإصدارات المتعلقة بتحقيق اهداف التنمية المستدامة.