(ضماني).. استقرار وأمان

محمد بن عيسى البلوشي*

مشروع ضماني الذي تبنته الهيئة العامة لسوق المال لنشر مظله التأمين الصحي لمنتبسي شركات ومؤسسات القطاع الخاص وأيضا زوار السلطنة، أجده من أهم المشاريع التي تغطي متطلبا أساسيا وهو ضمان إستفادة الفئة المستهدفة من الخدمات الصحية ونشر رقعتها.
يبدوا أن الجهة المسؤولة عن هذا المشروع والذي من المؤمل بأن يُدشن هذا العام، تبذل قصارى جهدها مع شركائها الإستراتيجيين من المؤسسات العامة والخاصة وشركات التأمين بالسلطنة، لنشر أهدافها الوطنية من هذه الخطوة المهمة والتي تنسجم مع مطالب العديد من العاملين في القطاع الخاص وريادة الأعمال، وأيضا الزوار القادمين إلى السلطنة من جميع منافذها.
لا شك أن نشر مظله التأمين الصحي خصوصا مع الفئات المستهدفة، هي حاجة وضرورة ملحة أقدمت عليها العديد من المجتمعات والإقتصادات بهدف ضمان تقديم الرعاية الصحية الكاملة للفئات المستفيدة وأيضا لتعزيز بيئة الأعمال بالامتيازات التنافسية التي تستقطب الكفاءات المنتجة، إلى جانب أنه ضمان لتقديم خدمات طيبة له بشكل دائم في حال الاحتياج إليها.
أعتقد أنه أصبح من الأهمية أن تتبنى الجهة المسؤولة عن هذا المشروع الوطني الهام، برنامجا تسويقيا وحملة إعلامية وطنية تصل خلالها بأهداف وغايات ومنتجات المشروع والنتائج المتوخاه منه إلى جميع الفئات المستهدفة ومنها الشركات بمختلف فئاتها،وأصحاب وصاحبات الأعمال (مع مراعاه تقديم أفضل الاختيارات وأسعار تنافسية مناسبة جدا للمشاريع الصغيرة)، وأيضا للسياح القادمين للسلطنة عبر وجود منافذ دائمة أو إلكترونية لتقديم هذه الخدمة.

*محمد بن عيسى البلوشي