ترجمة رواية عمانية إلى اللغة الفارسية

العمانية- شؤون عمانية

تطلق دار “ثالث” للنشر الترجمة الفارسية لرواية “التي تعد السلالم” للكاتبة العمانية هدى حمد مطلع يوليو المقبل.

وقالت رئيسة تحرير الدار، نرجس مساوات، لـوكالة الأنباء العمانية، إن النسخة الفارسية من الرواية التي ترجمتها الأديبة معاني شعباني تحمل عنوان “زني كه بله ها را ميشمرد” وتقع في أكثر من 200 صفحة.

وأضافت أن ترجمة هذه الرواية تأتي في إطار سلسلة “ألف ليلة وليلة” التي تضم الترجمات الفارسية لأبرز الأعمال الروائية في سلطنة عمان والسعودية والعراق ولبنان والأردن والسودان.

وأكدت مساوات أن حركة ترجمة السرد العماني إلى الفارسية ما زالت في بدايات الطريق، وأن هناك مجالات وآفاق واسعة في هذا المضمار تتطلب تعزيز التواصل بين النخب الثقافية في البلدين.

وأشارت إلى أن الاهتمام الكبير بالمرأة يعدّ من ميزات الأدب في سلطنة عمان، الأمر الذي يستقطب القراء في إيران يوما بعد آخر.

وأكدت مساوات أن ترجمة الأعمال الأدبية العربية إلى الفارسية من شأنها أن تعزز التواصل والحوار بين الشعوب التي لديها الكثير من المشتركات.

جدير بالذكر أن الطبعة الثالثة من الترجمة الفارسية لرواية “سندريلات مسقط” لهدى حمد قد صدرت مؤخرا عن الدار نفسها.