مركز منح الثقافي.. وجهة للمعرفة وتنمية المهارات البشرية

العمانية- شؤون عمانية

يعد مركز منح الثقافي بولاية منح بمحافظة الداخلية منارة علم ومعرفة ومنبر ثقافة متعددة، ومنذ افتتاحه في عام 2017م وهو يعمل على توطيد العلاقة والشراكة مع كافة فئات المجتمع من خلال تنفيذ العديد من البرامج والفعاليات الهادفة.

وقال سيف بن سالم البوسعيدي رئيس مركز منح الثقافي في تصريح لوكالة الأنباء العمانية: “تم إنشاء المركز لتحقيق رؤية واضحة وهي الريادة في تنمية الثقافة والمعرفة والمهارات البشرية وغرس القيم النبيلة سعيًا نحو التحصيل المعرفي وتنمية البحث العلمي بتوفير مصادر المعلومات وابتكار البرامج المُعزِزة للتنمية البشرية وترسيخ الثقافة الإيجابية بإشراف من وزارة الثقافة والرياضة والشباب”.

وأشار رئيس مركز منح الثقافي إلى أن المركز يتكون من ثلاثة مبانٍ رئيسية وهي مبنى /المكتبة وقاعات المطالعة/ و/ النادي العلمي للابتكار/ و/المبنى التعليمي/ حيث تم تأسيس المكتبة في عام 1998م وتحتوي على أكثر من 7 آلاف كتاب في مختلف مجالات المعرفة والفنون والعلوم وقد تم تهيئة القاعة الرئيسية لتكون بيئة داعمة للبحث والمطالعة للباحثين وطلاب العلم بتوفير الأدوات والوسائل المناسبة.

ويتكون مبنى النادي العلمي للابتكار من ثلاث قاعات تستخدم كورش للتدريب العملي ومزودة بالأجهزة والمعدات لتنفيذ البرامج التدريبية في مجالات الكهرباء والإلكترونيات ومختبر لعدة أنواع من الروبوتات والطباعة ثلاثية الأبعاد لتنمية المهارات العلمية لدى مرتادي المركز حسب مستوياتهم العلمية، كما يضم المبنى استوديو لتسجيل البرامج السمعية أو المرئية مجهزًا بتقنيات حديثة لإنتاج البرامج الثقافية المتنوعة.

ويأتي المبنى التعليمي ليضم /17/ قاعة للتعليم والتدريب وقاعة كبرى متعددة الاستخدامات وقاعة للصلاة ومكاتب إدارية وقاعات للخدمات الأخرى الداعمة.

وأضاف البوسعيدي أن المركز نفذ ما يقارب /236/ فعالية في شتى مجالات الثقافة والمعرفة تضمنت البرامج العلمية والثقافية والتعليمية والتدريبية والبرامج المتعلقة بثقافة صحة الأسرة والمجتمع بالإضافة إلى تعاون المركز مع المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة في الولاية لتنفيذ الفعاليات التربوية لطلبة وطالبات مدارس الولاية.

كما يولي المركز اهتمامًا فائقًا بفئة ذوي الإعاقة السمعية (المتحدثون بأناملهم) بتنفيذ برامج تثقيفية بلغة الإشارة وترجمة البرامج الأخرى بواسطة مترجم لغة الإشارة والفريق الفني بالمركز.

وأكد سيف بن سالم البوسعيدي رئيس مركز منح الثقافي على أهمية السهم الوقفي للمركز الذي تم إشهاره مؤخرًا بهدف إيجاد دخل ثابت للمركز لضمان استمرارية تنفيذ الفعاليات والبرامج التي يقدمها لكافة فئات المجتمع على مدار العام حيث يعول على الجميع المساهمة فيه لتعود منفعته وثوابه لمرتادي المركز.