مجلة مرشد تحتفي بالاسبوع العربي للصم

مسقط- شؤون عمانية

صدر العدد الجديد من مجلة مرشد للأطفال عدد أبريل ٢٠٢٢م ويحتفي هذا العدد الذي جاء بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة للتربية الخاصة والتعلم المستمر وبدعم من الشركة العمانية للاتصالات عمانتل باسبوع الاصم العربي ، حيث سلط العدد الضوء لتوعية المجتمع بحقوق الصم ، وفي هذا العام تم اطلاق شعار ادراج لغة الاشارة ضمن مناهج التعليم بكافة انواعه للتأكد بأهمية لغة الاشارة التي تعتبر اللغة الأم لذوي الاعاقة السمعية .
وقدم مرشد في مغامرته المعهودة التعريف بشخصية السيدة نائلة بنت حمد بن حمود البوسعيدية وهي من فئة الصم وتعتبر الداعمة لهذه الشريحة من ابناء المجتمع ونظرا لدورها تم تعيينها كرئيسة للجنة العمانية لرياضة الصم .
وفي باب براعم القرآن استضاف العدد الطالب الحسن الخنجري ولم تمنعه الاعاقة السمعية من حفظ القرآن الكريم وحفظ جزء عم عن طريقة الكتابة. واستضاف المجلة في باب المبدعون الصغار الطالب محمد الرحبي من مدرسة الامل للصم وتميز بعزفه للموسيقى ويشارك في الفعاليات التي تنظمها المدرسة .
وفي باب عادل وحقوق الانسان تم من هذا الباب التعريف عن حقوق الطفل الأصم وتم تسليط الضوء حول احتفال السلطنة بالاسبوع العربي للاصم .
وتناول باب حكاية جدتي شيخة قصة من الموروث الشعبي العماني عن حكاية الابكم الفصيح .
كما سلط العدد الجديد الضوء عن رواد الصم المبدعين مثل بيتهوفن ومصطفى صادق الرافعي واديسون وهيلين كيلر وهؤلاء وغيرهم من فئات الصم . وتناول باب اسألوا ماما بدرية التعريف بمدلولات لغة الاشارة .
كما تناول باب طفولتي امانة اهمية لغة الاشارة لدى الاطفال .
واستضافت المجلة في صفحة المواهب المبدعون الصغار الذين ساهموا باشطتهم المتميزة
وقال حمود بن علي الطوقي الناشر لمجلة مرشد ان المجلة قدمت في هذا العدد نموذج عن جهود السلطنة للاحتفاء بلغة الصم وذلك بمناسبة الاحتفال بالاسبوع العربي للصم وقد جاء بالتنسيق والتعاون مع وزارة التربية والتعليم والجمعية العمانية للأشخاص ذوي الاعاقة السمعية وتم ترجمة القصص والموضوعات بلغة الاشارة لكي يتعرف الاطفال من ذوي الاعاقة السمعية على محتويات المجلة .