لأول مرة على مستوى سلطنة عُمان.. إجراء عملية استئصال للمريء عبر المنظار الجراحي 

العمانية- شؤون عمانية

تمكّن فريق طبي متخصص من قسم الجراحة بمركز السُّلطان قابوس المتكامل لعالج وبحوث أمراض السرطان ولأول مرة على مستوى سلطنة عُمان، من إجراء عملية استئصال لورم في المريء باستخدام المنظار الجراحي بالكامل، لمريض يبلغ من العمر 30 عامًا بسرطان بالمريء ويعاني من حالة وراثية نادرة.

وأوضح الدكتور عبدالله بن علي الرواحي استشاري جراحة أورام الجهاز الهضمي العلوي وأورام المريء بمركز السلطان قابوس المتكامل لعلاج وبحوث أمراض السرطان، أنّ الإجراء الجراحي تضمّن استئصال الورم مع معظم المريء وجزء من المعدة والعقد اللمفاوية القريبة، وتم بعدها سحب المعدة ووصلها بالمريء عن طريق فتحة بسيطة في الرقبة، والتي تتطلب دقة واحترافية عالية لتجنب حدوث أيّ مضاعفات، واستغرقت العملية تسع ساعات.

وأشار إلى أنّ الفريق الطبي تمكّن من إجراء العملية بالكامل باستخدام المنظار الجراحي فقط دون الحاجة لعملية مفتوحة رغم تعقيدها؛ كون المريض يعاني من حالة مرضية وراثية نادرة تُدعى فقر دم فانكوني.

وأضاف: “إن الجراحة بالمنظار تتطلب إدخال المناظير عن طريق فتحات صغيرة في الصدر والبطن بدلًا من الفتحات الكبيرة؛ مما يجعل الألم الناتج عن العملية أقل بنسبة كبيرة جدًا مقارنةً بالعمليات الجراحية التقليدية وبآثار جانبية أقل، وذلك يُسهم في سرعة تعافي المريض وعودته لنشاطه الطبيعي وتغذيته بعد العملية”.

وذكر أنه “أثناء العملية قمنا بإدخال أنبوب التغذية عبر البطن ووصله بالأمعاء الدقيقة؛ لضمان حصول المريض على التغذية الكافية أثناء فترة التعافي، إلى حين رجوعه للنظام الغذائي المعتاد. كما سيتم فحص عيّنات من الخلايا السرطانية المستأصلة لتقييم حالة المرض، وتحديد مدى حاجة المريض لعلاجات أخرى بعد العملية”.

وأكّد الدكتور عبدالله بن علي الرواحي، أنّ “قسم الجراحة بمركز السلطان قابوس المتكامل لعلاج وبحوث أمراض السرطان مزوَّد بأحدث الأجهزة الجراحية التي تمكننا من إجراء عمليات أكثر تعقيدًا باستخدام المناظير الجراحية والتقليل من التدخلات الجراحية التقليدية، بالإضافة إلى وجود كادر طبي متكامل من مختلف التخصصات الطبية”.