استعان بمشعوذ لإضرار شخص آخر فانقلب السحر على الساحر


المحامي محمد بن سعيد المعمري 


سيطرت لغة الشر على تفكير “سالمين” الذي قرر الإضرار بشخص يدعى “جعفر”، وقاده شيطانه إلى طريق الجن والسحر.


تواصل “سالمين” عبر الإنترنت مع شيخ يدعي قدرته على صنع “الأعمال السفلية”، وطلب منه إلحاق الضرر بشخص يدعى “جعفر”، ولكي يوقعه الشيخ في شراكه، اتفق معه على دفع المبلغ بعد إتمام المهمة.


في البداية، طلب الشيخ بعض البيانات عن الشخص المقصود لإلحاق الضرر به، الاسم ورقم الهاتف وغير ذلك من المعلومات الشخصية، لكن بعد أسابيع لم يحدث أي تغيير، الأمر الذي أثار قلق “سالمين”.


تواصل “سالمين” مع الشيخ مرة أخرى يستعجل وقوع الضرر بـ”جعفر” لكن الشيخ أخبره أن هناك بعض العقبات التي تستلزم دفع جزء من المبلغ حتى يتمكن من إتمام المهمة، الأمر الذي رفضه “سالمين” وطلب إلغاء الاتفاق.


لم يسِر الأمر كما كان يريد “سالمين” فتلقى تهديدات من الشيخ، وطلب منه دفع المبلغ كاملا وإلا فسوف يبلغ “جعفر” بما كان يبيتانه، وهنا تجلت حقيقة الشيخ بأنه محتال ونصاب.


لم يكترث “سالمين” بهذه التهديدات وأغلق أي مجال للتواصل مع هذا المحتال الذي يدعي أنه يمتلك قدرات روحانية، لكن حدث ما لم يكن في الحسبان.


تفاجأ “سالمين” باتصال من الادعاء العام يأمر “سالمين” بالحضور بعدما وصلهم بلاغ من “جعفر” في تفاصيل ما دار بين “سالمين” والمحتال.

 

 

ملاحظة: هذه القصة أحداثها حقيقية، وتم تغيير الأسماء .

شركة الجرادي والمعمري محامون ومستشارون في القانون
J.M@legaljm.com

*الصورة من محرك البحث العالمي (جوجل)