“الوطني للصحة الوراثية” يستحدث أجهزة مخبرية لتشخيص أمراض الدم المختلفة

العمانية- شؤون عمانية

استحدث المركز الوطني للصحة الوراثية بالمستشفى السلطاني عددًا من الأجهزة المخبرية التحليلية والتشخيصية النوعية التي تواكب احتياجات التشخيص الطبي لأمراض الدم المختلفة، في خطوة لمواجهة ارتفاع معدلات الإصابة بالأمراض الوراثية بالسلطنة.

الدكتور مسلم العريمي رئيس قسم الاستشارات الوراثية والخدمات الإكلينيكية والتثقيف الوراثي أشار في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إلى أن السلطنة من الدول التي ترتفع فيها معدلات الإصابة بالأمراض الوراثية وتتراوح نسب الإصابة في السلطنة بين 5.4 % و7% والنسبة العالمية لا تتعدى الـ 4.4%.

وذكر أنه تم تسجيل أكثر من 300 نوع من أنواع الطفرات الجينية المسببة للأمراض الوراثية بالسلطنة، منها 150 طفرة لجينات ومواقع أمينية جديدة، مشيرًا إلى أن الإحصاءات التوثيقية بينت أن 37% من وفيات الأطفال حديثي الولادة والخدج بسبب الاضطرابات الخلقية الوراثية الشديدة.

الدكتورة علياء بنت محمود الحوسنية اختصاصية علم الوراثة الجزيئية والجينوم البشري قامت بالتعاون مع الأطباء العاملين في المستشفى السلطاني والمركز الوطني للصحة الوراثية بخدمة التشخيص الوراثي الدقيق لعدد من الحالات الوراثية النادرة ذات المورّث الجيني الواحد /Targeted Genetics/.

وأكدت بأن وجود الوعي المجتمعي فيما يتصل بالأمراض الوراثية أو الجينية سيُسهم في التقليل من نسبة هذه الأمراض الموجودة في السلطنة موضحة تأثيرها على الجوانب الحياتية سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو نفسية.