مسجد الفرض.. معلم تاريخي في نزوى يعود إلى القرن الخامس الهجري

العمانية- شؤون عمانية

يعد مسجد الفرض أو الأحوص من المساجد التاريخية والأثرية في مدينة نزوى بمحافظة الداخلية ويقع في حارة غوير من عقر نزوى بالقرب من بيت الصاروج المعروف في قلب محلة العقر التاريخية وقلعة نزوى.

ويقول الباحث محمد بن عبدالله السيفي إن تاريخ بناء مسجد الفرض يعود إلى القرن الخامس الهجري وقد تم إعادة بنائه في عهد الإمام محمد بن عبدالله الخليلي في شهر رمضان من سنة 1348 هجرية.

وأضاف أن المسجد كان يدرس فيه علوم القرآن والتفسير وعلوم النحو والفقه والسير وما يزال المسجد قائما إلى يومنا هذا ويرتاده المصلون مشيرًا إلى أن المسجد كان يضم خزانة كتب مخطوطة يقرأ منها طلبة العلم ورجاله وكان إلى عهد قريب به بقية من هذه الكتب.

من جانبه قال حسن بن ناصر البوسعيدي وكيل المسجد إن المسجد بُني من الطين والجص والصاروج وتوجد به اسطوانتان عموديتان بثلاثة أقواس معمارية وجذوع من الخشب القديم ويحتوي على أربعة مداخل وبئر ماء مشيرًا إلى أنه أعدت خطة لإعمار المسجد في السنوات القادمة.