لأول مرة.. عُمانية تحصد جائزة “هارولد جنسون” في علم أمراض الدم

مسقط- شؤون عمانية


حصلت الدكتورة أروى بنت زكريا الريامية – استشاري أول علم أمراض الدم بقسم أمراض الدم في مستشفى جامعة السلطان قابوس ‏ومديرة برنامج علم أمراض الدم في المجلس العماني للاختصاصات الطبية- على جائزة هارولد جنسون “Harold Gunson ” وذلك من قبل الجمعية العالمية لنقل الدم بمملكة نيذرلاندز وهي من أبرز الجمعيات المختصة في هذا المجال في العالم ‏وتقيم مؤتمرات سنوية يحضرها العديد من المشاركين من دول العالم المختلفة.
‏وقد تم الإعلان في افتتاح مؤتمر الجمعية العالمية لنقل الدم عن‏ أسماء الباحثين الفائزين ‏بجائزة الجمعية ‏متضمنة باحثين من دول مختلفة ككندا ونيذرلاندز ‏وغيرها من الدول.

تعد الدكتورة أروى الريامية أول عمانية تحصد هذه الجائزة، كما تفتح الجمعية باب التقدم لهذه الجائزة سنويا لباحثين من الأطباء والعلماء المشاركين في مؤتمر الجمعية السنوي. وعندما فتح باب الترشح لهذه الجائزة أرسلت الدكتورة أروى سيرتها الذاتية للجمعية للمعاينة متضمنة خبرتها في المجال ومشاركاتها البحثية بالإضافة إلى المشاركات في أنشطة الجمعية كعضو بها. كما أرسلت نسخة من البحث الذي ‏تقدمت به للحصول على هذه الجائزة. ‏ويتطرق موضوع البحث المقدم دراسة تأثير جائحة كورونا على الأطباء العاملين في مجال نقل الدم على مستوى العالم.

الجدير بالذكر أن الدكتورة أروى بنت زكريا الريامية أكملت شهادة التخصص في مجال علم أمراض الدم بجامعة بريتش كولومبيا في كندا ‏وحصلت على زمالة الكلية الملكية الكندية للأطباء والجرحين ‏بكندا في عام 2011، ‏وزاولت بعدها العمل في قسم أمراض الدم بمستشفى جامعة السلطان قابوس. ‏كرست اهتمامها وجهودها في طب نقل الدم والتعليم الطبي والبحوث الطبية والجودة. تترأس لجنة نقل الدم ولجنة التبرع بالدم بمستشفى جامعة السلطان قابوس منذ عام 2014 وتعمل كعضوة في لجنة نقل الدم الوطنية في وزارة الصحة. ‏ينصب اهتمامها في أبحاث نقل الدم ولديها ما يقارب من 60 بحثا علميا في مجال علم نقل الدم وعلم أمراض الدم. كما شاركت بتقديم أوراق عمل في العديد من المؤتمرات الإقليمية والعالمية.
‏ عضوة في العديد من المنظمات الدولية بما في ذلك المنظمة الأمريكية لبنوك الدم والجمعية العالمية لعلم نقل الدم. ‏

‏تم اختيارها كسفيرة للمنظمة الأمريكية لبنوك الدم في عام 2018 ‏كأول سفيرة من العالم العربي يتم اختيارها ‏بهدف تمثيل المنظمة في المحافل الدولية. ونالت في عام 2013 شهادة مقيم من المنظمة الأمريكية لبنوك الدم بهدف تقييم جودة بنوك الدم كأول عمانية في هذا المجال.

آما على مستوى الجمعية العالمية لنقل الدم تم اختيارها كرئيس للمجلس الاستشاري للجمعية العالمية ‏لنقل الدم في عام 2018 ‏وكممثلة لمنطقة الشرق الأوسط إلى يومنا هذا. وتشمل عضويتها في هذه الجمعية العديد من المجموعات العلمية. أيضا تم اختيارها مؤخرا ‏لرئاسة مجموعة طب نقل الدم وذلك لمدة أربعة سنوات. إلى جانب اختيارها عضوة في لجنة النشر في البحث العلمي في الجمعية. وتعمل كمشرف للبحث العلمي ضمن برنامج لدعم الباحثين الناشئين من دول العالم النائية.‏