تسريح موظفين وموظفات في شركة “شاهين صور” ومسؤولون يتدخلون للحل

شؤون عمانية- حمد بن صالح العلوي

تفاجأ عدد من الموظفين والموظفات في شركة «شاهين صور» بإنهاء عقود عملهم بقرار من مجلس إدارة الشركة، الأمر الذي دفعهم لتقديم شكوى إلى المسؤولين لحل هذه المشكلة.

القرار الذي أصدرته الشركة تضمن إنهاء عمل 11 سائقا و 11 مشرفة من تاريخ 31 ديسمبر 2019.

تواصلت صحيفة «شؤون عمانية» مع عدد من الموظفين الذين شملهم قرار «التسريح» للكشف عن تفاصيل الأزمة، ومتابعتها مع المسؤولين لإيجاد الحل.

وكشف أحد الموظفين ويدعى عمر بن جميل بن صالح المخيني، عن تفاصيل الأزمة، موضحا أن الشركة أخبرتهم بتاريخ 25 نوفمبر 2019 أنهم ينوون إنهاء التعاقد معهم لكن الأمر مرتبط بإحدى المناقصات.

وأضاف في حديثه لـ«شؤون عمانية» أن الشركة عقدت اجتماعا مع الموظفين المهددين بالتسريح وأخبرتهم أن استمرار عملهم بالمؤسسة مرتبط بالمناقصة الجديدة، وفي حال حصلت الشركة على المناقصة سيستمر الموظفون في عملهم، وفي حال خسروها سيتم إنهاء تعاقداتهم.

وأشار «المخيني» أن الشركة عقدت اجتماعا للمرة الثانية مع الموظفين بتاريخ 19 ديسمبر 2019، وأبلغتهم بالقرار النهائي وهو تسريح 22 موظف بينهم 11 سائقا و 11 مشرفة في 31 ديسمبر 2019.

وتساءل الموظفون: «أين‏ نذهب بعد تاريخ ٢٠١٩/١٢/٣١ وكيف نعيل أسرنا وكيف نسدد التزاماتنا وديوننا هل هذا القرار من مؤسسة شاهين صور يرضي الحكومة والمسؤولين هل هكذا يتم الحفاظ على أمننا المادي والاقتصادي».

توجه الموظفون المتضررون من هذا القرار إلى عدد من المسؤولين من بينهم عضوي مجلس الشورى وأعضاء في المجلس البلدي، لعرض المشكلة عليهم وإيجاد حل سريع لهم.

وتدخل والي صور والقائم بأعمال محافظ جنوب الشرقية، سعادة الشيخ صقر بن سلطان بن محمد الشكيلي، وعقد اجتماعا طارئا حضره كل من: ممثل الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، وممثلين عن المديرية العامة للقوى العاملة، ومدير مؤسسة شاهين صور.

وفي اليوم التالي اجتمع والي صور، سعادة الشيخ صقر بن سلطان بن محمد الشكيلي، بالموظفين في الشركة، واستمع إلى أطراف المشكلة، حيث انتهى الاجتماع بإقرار الآتي:

-إرسال إشعارات إلى جميع الموظفين العاملين بمؤسسة شاهين صور تتضمن تأكيد استمرارهم بالعمل بذات المؤسسة.

-تقوم مؤسسة شاهين صور بإرسال رسالة لمدير عام القوى العاملة تتضمن استمرار جميع العاملين بالشركة.

وفي الاجتماع، ثمّن الجميع الدور الكبير والمهم الذي تقوم الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال لخدمة الولاية وأبنائها عن طريق إمكانية دراسة تعديل العقد وبيان شروطه بما يتناسب مع حل الموضوع دون أي إشكالية.

وتقدم راشد بن عبد الله النصري نائب الرئيس التنفيذي للشؤون وتطوير المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال خلال الاجتماع بالشكر لكل من ساهم في انتهاء الأزمة، مؤكدا على أهمية التعامل الإيجابي والسريع مع الموضوعات التي تخدم المجتمع والولاية.

ولفت «النصري» إلى أن مؤسسة «شاهين صور» تعتبر من قصص النجاح الرائدة والتي انطلقت بحافلة واحدة قبل 10 سنوات وأصبحت الآن تمتلك أسطول من الحافلات، وتعمل على توظيف الشباب العماني الطموح من الجنسين.

وتمنى «النصري» أن تستمر مؤسسة شاهين صور في تقديم خدماتها للمجتمع والمحافظة على كوادرها البشرية والتوسع في خدماتها لتشمل الشركات والمؤسسات العاملة في الولاية وخارجها.

وفي نهاية حديثه، تقدم بالشكر والتقدير لسعادة الشيخ والي صور، وأعضاء مجلس الشورى ووزارة القوى العاملة وجميع المشايخ، ولمؤسسة شاهين صور وجميع العاملين فيها والمشرفات.

كما تقدم النصري بالشكر أيضا لصحيفة «شؤون عمانية» على متابعتها قضايا الشباب ومشكلاته وسعيها لإيجاد الحلول من خلال التواصل مع مختلف المسؤولين.

وقال عضو المجلس البلدي ممثل ولاية صور، سعادة الشيخ جهاد بن عبد الله ٱل فنه العريمي، إن الأمان الوظيفي والاستقرار من الأمور التي يجب الدفاع عنها، كما أن الوقوف بجانب المواطن واجب على الجميع، معتبرا أنه من غير المقبول تسريح العاملين.

كما أشاد بالدور الريادي للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، واستشعارها المسؤولية تجاه المواطن والمجتمع في ظل شعارها «نلامس حياة الناس»، مضيفا أن حياة الناس أهم في مشاريع تنموية كثيرة.

وخاطب «ٱل فنة» الشباب قائلا: «اجتماعنا اليوم بحضور سعادة الشيخ صقر بن سلطان الشكيلي والي صور لقائم بأعمال المحافظ ونائب الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للغاز الطبيعي المسال، وحضور حمد بن جمعة العريمي عضو المجلس البلدي والإخوة الحاضرون من المديرية العامة للقوى العاملة يؤكد أنكم تحظون باهتمام الجميع ويجب أن تعطوهم مجال كذلك لإيجاد الحلول الممكنة ولن يرضى أحد بتسريحكم من العمل».